العودة   شبكة صدفة > المنتديات العامة > الطيور والحيوانات

الطيور والحيوانات معلومات عن الطيور،بحث عن الطيور،الطيور المهاجرة،طيور الزينة،الحيوانات والتزاوج،طيور الحب،الحيوانات المفترسة فيديو،الحيوانات المهددة بالانقراض،الحيوانات المفترسة،صور الحيوانات،الحيوانات البرية،الحيوانات الاليفة،

الإهداءات
ندى الورد من ألف الف مبرووووك : نهنىء الاستاذ محمد أحمد بقدوم أغلى الغالين المولوده ( أديان ) ربي يجعلها قدم السعد عليكم وان شاء الله يبارك لكم فيها وتشوفها من احلى الصبايا     محمد أحمد عبد الله من أني أحبك في الله : الحب في الله سفينة مبحرة في نهر الإخاء،مرساها عند أبواب الجنة،والطيبون أمثالكم كالجواهر المصونة لا نراها دائماً ولكن نعلم أنها موجودة في صناديق القلوب،غفر الله لنا و لكم،ورفع درجتكم في الدنيا والآخرة     توتى العمدة من قلب المنتدى : دعوة المظلوم كالرصاصة القوية تسافر فى سماء الايام بقوة لتستقر بإذن ربها فى اغلى ما يملك الظالم......صباحكم طاعات     توتى العمدة من الف حمد لله لرجوعك نور : الــــــــــف حمــــد لله ع سلامتك احلى نووور نوررتى حبيبتى المنتدى وحشتينااااااا ربنا يتمم شفائك ع خير وتعودى يا اجمل نووررررر حفظك ربى     نور من صدفة الغالية ديما وللابد : وحشتوونى ياغالييييييييييييين رب يخليكم بدعواتكم الصادقة اشتقت لكم وربى    

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 12-21-2009, 03:36 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
إحصائية العضو







نور غير متواجد حالياً

 

افتراضي الزواحف البرية

Reptiles


Amphibians - Frogs

White's Tree Frog
Dumpy Tree Frog ~ Smiling Frog

Red Eyed Tree Frog

White-Lipped Tree Frog


Lizards - Agamids

Bearded Dragon

Chameleons

Graceful Chameleon

Panther Chameleon

Jackson's Chameleon

Veiled Chameleon

Geckos

Leopard Gecko

Iguanids

Green Anole
American Chameleon ~ Carolina Anole
Red-throated Anole ~Tree Lion

Green Iguana

Venomous Lizards

Gila Monster

Mexican Beaded Lizard

Pet Snakes

Albino Ball Python

Ball Python or Royal Python

Arizona Desert Kingsnake

Banded Water Snake






آخر مواضيعي 0 ألف حكاية من عشق
0 ليل الاحلام
0 منح دراسية من إيطاليا لدعم التعليم الفني
0 اليوم.. محلب يفتتح مركز التنمية الشاملة والرياضية بشبرا الخيمة
0 افتتاح منفذ قسطل ـ أشكيت البري بين مصر والسودان
رد مع اقتباس
قديم 12-21-2009, 03:38 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
إحصائية العضو







نور غير متواجد حالياً

 

افتراضي رد: الزواحف البرية

Albino Corn Snake


Corn Snakes


Snow Corn Snake


Sonoran Gopher Snake


Garter Snake


Rough Green Snake


Milksnake or Tricolored Kingsnake


Tangerine Honduran Milksnake


Red-tailed Green Climbing Rat Snake


Colombian Boa Constrictor
Common Boa ~ Colombian "Red Tail" Boa


Centipedes

Giant Desert Centipede
Giant Sonoran Centipede
Giant North American Centipede


Vietnamese Centipede
Orange-legged Jungle Centipede
Asian Forest Centipede


Tarantulas

Antilles Pink Toed Tarantula
Antilles Pink-toed Tree Spider
Martinique Red Tree Spider


Goliath Bird-eating Spider
Goliath Tarantuala


King Baboon Spider


************************llic Blue Ornamental Tree Spider
Gooty Sapphire Ornamental Tree Spider


Mexican Red-kneed Tarantula


Mombasa Golden Starburst Baboon Spider


Oklahoma Brown Tarantula


Ornamental Tree Spider
Indian Ornamental Tarantula


Pink-toed Tarantula
Pink-toed Tree Spider








آخر مواضيعي 0 ألف حكاية من عشق
0 ليل الاحلام
0 منح دراسية من إيطاليا لدعم التعليم الفني
0 اليوم.. محلب يفتتح مركز التنمية الشاملة والرياضية بشبرا الخيمة
0 افتتاح منفذ قسطل ـ أشكيت البري بين مصر والسودان
رد مع اقتباس
قديم 12-21-2009, 03:40 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
إحصائية العضو







نور غير متواجد حالياً

 

افتراضي رد: الزواحف البرية


Rose-haired Tarantula
Chilean Rose-haired Tarantula


Scorpions

Malaysian Forest Scorpion
Giant Forest Scorpion ~ Giant Blue Scorpion
Asian Forest Scorpion


Desert Hairy Scorpions


Emperor Scorpion


Flat Rock Scorpion
South African Flat Rock Scorpion


Striped Scorpion
Striped Bark Scorpion


Whipscorpions

Tanzanian Giant Tailless Whipscorpion


Turtles

Box Turtles

Florida Box Turtle


Eastern Box Turtle


Three-toed Box Turtle


Ornate Box Turtle
Western Box Turtle


Wood Turtles

Black Wood Turtle
Black River Turtle ~ Central American Wood Turtle


Ornate Wood Turtle
Central American Wood Turtle
Painted Wood Turtle


Popular Water Turtles

Red-eared Slider


Painted Turtles


African Side-necked Turtles
East African Serrated Mud Turtle


Spotted Turtle


Map Turtles

Cagle’s Map Turtle


Yellow-blotched Map Turtle
Yellow Blotched Sawback Turtle


Ringed Map Turtle
Ringed Sawback Turtle


Unusual Water Turtles

__________________






آخر مواضيعي 0 ألف حكاية من عشق
0 ليل الاحلام
0 منح دراسية من إيطاليا لدعم التعليم الفني
0 اليوم.. محلب يفتتح مركز التنمية الشاملة والرياضية بشبرا الخيمة
0 افتتاح منفذ قسطل ـ أشكيت البري بين مصر والسودان
رد مع اقتباس
قديم 12-21-2009, 03:41 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
إحصائية العضو







نور غير متواجد حالياً

 

افتراضي رد: الزواحف البرية

الثعابين كائنات في الغالب مرعبة بس سبحان الله
انواعها واشكالها تحفة




الاسم :

هناك عدة أسماء للتعريف بالثعابين أولها الأسماء العامة التي وردت في اللغة

مثل :

( الحيات و الأحناش و الأين و العثاء و الــصل و العيم و العين ) ولكل من هذه الأسماء مــعني يميز بعض الأنواع عن غيرها ، أما الاسم الأخر فهو اسم للتعريف بالثعبان كوجود علامة مميزة به أو تسميته بمكان وجوده أو بغـذائه ، أما الاسم العلمي أو الاسم اللاتيني المصطلح عليه والذي يطلق على كل عائلة من الثعــابـين فـيكــون خاص مثل ( NAJA-CROTALUS-ELAPHE ) .




العمر :

ليس هناك ما يدـل على عمر الثعبان كغيره من الحيوانات ولكن قدرت الأعمار بناءاً على دراســات أجريت حول ( متوسط ) حياة الثعابين بداية من خروجها للحياة حتى موتها ، هذه الدراسة خرجت بنتائج مفادها أن معظم الثعابين تعيش لفترة تتراوح بين ( 15 - 25 ) سنة تقريباً .



طريقــة السير :

هناك حركات مختلفة للسير لدي الثعابين فهناك مثلاً الالتواء الجانبي و الالتفاف الجانبي و الحركة الانقباضية وهي حركات تميز بعض الأنواع عن بعضها

السموم :

تختلف سموم الثعابين باختلاف الأنواع وتتفاوت نسب الحوادث من جهة لأخري بناءاً على عدة عوامل كالتـــركيب الجغرافي ، وعدد الأصناف ، والصحة العامة ، وكثافة السكان وأنواع الثعابين ….


الندبة :

لبعض الثعابــين فتحات فوق منطقة الفم هذه الفتحات والتي تسمي الندبة عبارة عن رادار حراري بحيث يسمح للثعبان بالرؤيا ليلاً أو في الظلام الدامس .

العظام :

للثعابين جسم طويل وهيكل عظمي مميز تتراوح فقـراته من( 200 – 400 ) فقرة ، هـــذه التركيبة تساعد الثعبان في التحرك والعصر والسباحة بشكل فعال دون الحاجة إلى وجود أطراف كباقي الحيوانات .



الجلد :

أجسام الثعابين مــغطاة من الخارج بحراشف سميكة ، تتكون من طبقات تتجدد باستمرار لحماية الجلد ، والجلد في الثعابين ينقسم إلى ثلاثة أقسام هي :

1- المنطقة العليا ذات الحراشف الصغيرة .

2- منطقة فاصلة وسطي بحراشف أكبر ولون مختلف عن سابقتها .

3- منطقة سفلية بحراشف عرضية .


الموازنة المائية :

بعض الثعابــين وخصوصاً تلك التي تعيش في الأماكن الحارة ذات الجفاف الشديد لديها إمكانية عمل موازنة للماء الموجود في جسمها بحيث تستطيع الصبر عن الشرب لــمدة طويلة دون أن تتأثر ، وذلك بتكرير البـول مرة بعد مرة للاستفادة القصوى من الماء الموجود فيه .


الصعب تصنيف الثعـابين لأن هناك أسس كثيرة يمكن الاعتماد عليها في التقسيم أو التصـنيف ، ويمكن اعتبار بعض هذه الأسس ركيزة للتصنيف فمثلاً هناك تصنيف بحسب السمية الموجودة لدي الثعابين :

بحيث تنقسم الثعابين إلى قسمين هما :

1- ثعابين سامة

تنقسم إلى قسمين هما :

أ - ذات سمية شديدة . ب - ذاتسمية ضعيفة .

2- ثعابين غير سامة :

تنقسم إلى قسمين هما :

أ - ثعابين عاصرة . ب - ثعابين غير عاصرة .

كما يمكن اعتبار مكان المعيشة ركيزة في التصنيف فمثلاً :

¨ ثعابين صحراوية .

¨ ثعابين الصخور .

¨ ثعابين الأشجار .

¨ ثعابين البرك والمستنقعات .

¨ ثعابين البحار والمحيطات .

ويمكن التصنيف بناءاً على وجود الأنياب لنصل لتصنيف هو :

¨ ثعابين عديمة الأنياب .

¨ ثعابين ذات أنياب أمامية متحركة .

¨ ثعابين ذات أنياب أمامية ثابتة .

¨ ثعابين ذات أنياب خلفية .









.. بعض الصور للثعابين ..





















آخر مواضيعي 0 ألف حكاية من عشق
0 ليل الاحلام
0 منح دراسية من إيطاليا لدعم التعليم الفني
0 اليوم.. محلب يفتتح مركز التنمية الشاملة والرياضية بشبرا الخيمة
0 افتتاح منفذ قسطل ـ أشكيت البري بين مصر والسودان
رد مع اقتباس
قديم 12-21-2009, 03:45 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
إحصائية العضو







نور غير متواجد حالياً

 

افتراضي رد: الزواحف البرية

الثعابين توجد في جميع مناطق العالم ماعدا القطب الشمالي

عشانها من ذوات الدم الباردأو الدم المتغير الحرارة فاماتقدر تعيش في المناطق المتجمدة)

وفيه اكثر من 2500 نوع من الثعابين في العالم ، ولاهيب كلها سامه يعني يمكن ياصل السام منها الثلث بس


تصنف الثعابين من حيث درجه الخطورة إلى :-

1- غير سامة: وتتميز بعدم وجود أنياب للسم في فكها العلوي

2-نصف سامة: وتتميز بوجود أنياب تسنها محقان ولكنه غير كاملة وتمتاز
بان سمها من الضعيف بحيث انه ما يأثر على الإنسان


3- سامة: وتمتاز بوجود زوج من الأنياب الحادة والطويلة والتي
قد تكون خلفيه الموقع وتتصل هذه الأنياب بقناة السم التي تقع
في أعلى الفك العلوي 0

وقد يظن بعض الناس أن لسان الأفعى سام ولكن الحقيقة عكس ذلك
فوظيفة اللسان الوحيدة هي تلمس الأشياء المحيطة بالحيوان حيث تنتقل الرائحة
عن طريقه إلى عضو يدعى "عضو جاكبسون" يوجد في سقف الفم0

ومعظم الثعابين تبيض ولكن القليل منها يلد صغارا0

ويختلف غذاء الثعابين باختلاف طبيعة المعيشة فاثعابين البحر تتغذى على الأسماك
ودوابنا تتغذاء على الفيران والعصافير والجرابيع...

وتقتل الثعابين فريستها إما بحقن السم أو عن طريق الالتفاف عليها وخنقها

وتأكل معظم الثعابين فريستها حيه وهي تبتلع غذاءها ابتلاعا، وتقدر الثعابين أنها
تأكل مخلوقات اكبر منها نظرا لمرونة الاتصال بين فكيها .
ويكفيها إلى تأكله الثعبان أيام وقد يصل في بعض الأنواع إلى سنتين
والثعابين تشرب الماء إذا لقته ( يعني مامن شفقة عليه)


سم الثعبان:

المعروف أن الثعابين مالها رجلين تركض بها والى جلد أو شوك توقا به إلى حست بالخطر

أو تعرضت لهجوم أو في حالة الصيد

لذا فان الله عز وجل وضع فيها خاصية مهمة وهي احتوائها على السم .

وسم الأفعى: سائل اصفر اللون يحتوي على مواد مخاطية واملاح وماء قد يصل إلى 80%

ولسم الثعابين تأثيرات مختلفة فبعضها يؤدي إلى تأكل الانسجه والعظام والجلد والبعض يؤدي إلى

الشلل الموضعي لا يلبث أن يمتد إلى عضلات التنفس مؤديا إلى الوفاة. أما البعض الآخر

فتحدث الوفاة بسبب زيادة نسبة البوتاسيوم بالدم مما يؤدي إلى توقف عضله القلب0

ولكن الله أودع في بعض سموم الثعابين فؤائد جمة كشف العلم الحديث بعض منها فقد أثبتت

الأبحاث الحديثة أن كثير من هذه السموم تستخدم في علاج بعض الأمراض،

فمثلا يستخدم سم الكوبرا في علاج الربو الشعبي،

كذلك استخرجت مادة منه استخدمت في علاج مرض شلل الرعاش

كم تستخدم بعض السموم في إذابة جلطات الدم 0



عضة الثعبان :-

عند التعرض لعضة ثعبان لابد من التأكد من انه سام والى غير سام

ففي اغلب الأحيان تترك عضة الثعبان السام أثرا على الجلد لصفين من الأسنان

وأعلهم أو اسفلهم يوجد اثر لنابي السم ولكن قد يكون في طريق الكشف

بعض الغموض في بعض الأحيان وذلك لان الثعبان يركز على ناب واحد فقط وهو إلى يصير باين

أما في حاله غير السام فانه لا ترا الأنياب مرة وحده(مهناش إلى ضروس بس) 0

الأعراض التي تدل على أن العضة عضه ثعبان سام:-

الألم : معظم عضات الثعابين السامة تنتج ألما موضعيا في مكان العضة

وهو شبيه بالحرقان ويزداد بمرور الوقت وقد يشعر المصاب بنوع من الخدور0

الورم: يحدث خلال نصف الساعة الأولى من العضة وقد يستمر إلي حوالي 24 ساعة ،

تغير لون الجلد: في حالة عضة الثعبان السام يتغير لون الجلد حول موضع العضة إلى اللون الأحمر المزرق في خلال 30 دقيقه من وقت العضة


النسبه بين اشهر السنه وحالات عض الثعابين




* العوامل التي تتحكم بمدى الخطورة الناتجة عن عضة الثعبان :-

السن: فالصغار والشيبان يتأثرون بالسم اكثر من البالغين نظرا لضعف أجسامهم-

- قوه الشخص البدنية والمناعة وسلامة الكبد والكلى حيث أنهما المسؤولان عن تكسير السموم بالجسم والتخلص منها

- حساسية الشخص للبروتينيات والأنزيمات الناتجة عن سموم الثعابين

- موضع العضة وكميه السم الدخله للجسم: فإذا اخترق الناب وعاء دموي يسير السم بسرعة إلى الجسم

- حالة الثعبان الغذائية: فإذا كان توه داسمها يكون السم اقل منه إلي صار انه على الريق

- عدد المرات التي تعرض الشخص لعضه الثعبان: فكلما كانت العضات عديدة كلما كان السم اشد وقعا عليه

-الحالة النفسية للشخص المصاب: كلما زاد الخوف كلما زاد تأثير السم فيه

-نوع سم الأفعى : فمنها ما هو سمومها قاتله ومنها إلى سمومها ضعيفة -

- سرعة إسعاف الشخص المصاب



طرق الوقاية من خطر الثعابين:-


+أول شي المفروض هو قراءة التعويذات واتباع سنه الرسول صلى الله عليه وسلم
(من نزل في منزل ثم قال: أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق،لم يضره حتى يرحل
من منزله ذلك) وقراءة المعوذات

بالإضافة إلي ذلك فان هناك احتياطات مادية أخرى يجب الأخذ بها #
تجنب التجول أو النوم في الأماكن التي يوجد بها أثار ثعابين
أو عند الجحور*
*تجني المشي حافي القدمين
*عدم تقليب الصخور أو إدخال اليد في الجحور
*حاول إلقاء بقايا الطعام بعيد عن مكان جلوسك ونومك
*استخدام كشاف ضوئي عند المشي بالليل
*لا تحاول تحارش الدواب والى تحشرها في قرنه. انطلقا من حكمة (القطو إلى انحشر صار أسد)
*استخدم عصا عند المشي والضرب بها على الأرض عند المشي
*اخذ صندوق إسعافات
*لا تحاول تسوي فيها ذيب وتمسك الداب بعد ما تذبحها لانه يقدر يعض حتى بعد موته وذلك بفعل بعض الحركات الانعاكسيه0



علاج التسمم من عضات الثعابين:-

تكمن خطورة عضة الثعبان في إن معظم الأشخاص الذين يتعرضون لها لا يعرفون كيف يتصرفون وبالذات خلال الساعات الأولى من الإصابة وهي التي يكون الوقت فيها ثمينا جدا بالنسبة للمصاب،
عشان تسذا لا بد من معرفة الإسعافات الأولية قبل نقله للمستشفى .


الإسعافات الاوليه:-


اذا شعر المصاب بآلام شديدة ولاحظ تورم في مكان العضة في خلال الدقائق الأولى من الإصابة*
فهذا دليل على أنها عضة ثعبان سام وان السم بدا يتسرب داخل الجسم فعندها يمنع المصاب من الحركة ويثبت الطرف المصاب

*تهدئة المصاب والتحدث معه ومحاولة معرفة شكل الثعبان الذي عضه لان هذا سوف يساعد الطبيب في إعطاء المصل المخصص لهذا الثعبان أما اذا قام بقتل الثعبان فيجب إحضاره معه إلى المستشفى

*ينقل المصاب إلي اقرب مستشفى بأسرع وقت ممكن ويحب مراعاة ألا يبذل المصاب أي جهد أثناء النقل

اذا تعذر إحضار المصاب إلى المستشفى في وقت قصير وبدأت تظهر على المصاب بعض اعرض التسمم مثل الشعور باالالم في مكان العضة وسرعة النبض والضعف العام وصعوبة التنفس والغثيان والتورم ، فينصح في هذه الحالة استخدام رباط ضاغط بعرض 2 سم مع مراعاة عدم الشد بحيث يمنع تدفق الدم ( ويمن التأكد من صحة ضغط الرباط بفك الرباط لمدة دقيقه كل 10-15 دقيقة )

*لا ينصح بشق الجلد في مكان العضة بغرض مص السم وبالرغم من إن هذا الإجراء قد يخرج 20% من السم اذا تم في خلال نصف الساعة الأولى من وقت العضة إلا إن شره اكثر من فائدته( ذلك انه يساعد على زيادة النزيف وبالتالي انتشار السم وتخلله إلى أنسجة الجسم بطريق سريعة ، ويساعد على بعض الإصابات الجرثومية مثل التيتانوس)

اذا كانت العضة في مكان يصعب ربطه مثل الرأس أو البطن فانه ينصح بوضع كمادات ثلج أو ماء بارد لانه يؤدي إلى انقباض الأوعية الدموية الصغيرة ويقلل من انتشار السم وامتصاصه




كفنا الله واياكم شــــــرها

أتتمنى للجميع الفائدة ...

اخطر انواع الثعابين في المملكة العربية السعودية



الصل الأسود


يوجد في البيئات الصحراوية السهلية حيث جحورالضبان وتجدر الاشارة الي أن الصل يقضي معظم أوقاته في هذه الجحور نظرا لأنها توفر ملجئا مناسبا كما أن صغار الضبان تعد غذاء مناسبا له ويطلق عليه كوبرا الصحراء لكنه يختلف عن الكوبرا العربية في عدم مقدرتهعلي نفخ عنقه وتكوين القلنسوة التي تشتهر بها الكوبرا العربية وهو ليلي المعيشة


الكوبرى العربية

اماكن تواجده بالمملكة في المرتغعات الجنوبية الغربية من المملكة كما أنه يوجد في جنوب المدينة المنورة ويعد من اخطر وأشرس الثعابين السامة بالمملكة كما أنه قد يشكل خطرا على الفلاحين حيث يكثر في البيئات الزراعية وسمه قاتل للانسان ويهاجم الجهاز العصبي كمثيله الصل وتبلغ كمية السم اللازمة لقتل انسان وزنه 70 كجم حوالي 15 الي 20 ملجم

العـــقــــــــــــارب


اذا تعرضت للدغ عقرب وليس معك أي دواء لمعاجتها ، فعليك اخراج السم باحدى الطرق التالية




الطريقه الاولى /


ضع الجزء الملدوغ داخل وعاء يحتوي على بنزين ، وانتظر حتى ترى بقعة السم تخرج من موقع اللدغة ، وهي على شكل قطعة لزجة متماسكة يميل لونها الى الأصفر الفاتح ، واستخراجها يأخذ من الوقت عشر دقائق تقريبا


الطريقه الثانيه /

ضع تمرة معبوطة على مكان اللدغة ، وقد تمت التجربة بنوع من التمر اسمه ( الشقراء ) وانتظر حتى تنفصل التمرة عن الجزء الملدوغ ، ستجدها رطبة من أثر السم ، يمكن أن تضع أخرى اذا أردت التأكد نهائيا من خروج السم

وكفانا الله واياكم شر العقارب ...وتقبلوا تحياتي






آخر مواضيعي 0 ألف حكاية من عشق
0 ليل الاحلام
0 منح دراسية من إيطاليا لدعم التعليم الفني
0 اليوم.. محلب يفتتح مركز التنمية الشاملة والرياضية بشبرا الخيمة
0 افتتاح منفذ قسطل ـ أشكيت البري بين مصر والسودان
رد مع اقتباس
قديم 12-21-2009, 03:45 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
إحصائية العضو







نور غير متواجد حالياً

 

افتراضي رد: الزواحف البرية

السحليه الزجاجية {glasslizard**


أريد أن أطرح سؤالا، أي نوع من الزواحف يبدو هذا بالنسبة لكم؟ أعرف أن بعضكم سيبادر إلى التفكير مباشرة أنها نحيلة بدون قوائم، أي أنها أفعى. والحقيقة أنها شبيهة جدا بالثعابين، كما أنها تتصرف تماما مثلها، مع أنها ليست حية، إنها سحلية، ولكن بدون قوائم، أما اسمها فهو السحلية الزجاجية. عندما تمعن النظر بهذه السحلية يتبين لك تماما أنها سحلية، مع أنها تبدو شبيهة جدا بالثعابين.
لنمعن النظر أولا في الوجه، إذا تأملت في عينيه يمكن أن ترى بأنها ترمش، أي أن لعيناها جفون ترمش بها، وهذه ميزة لدى السحالي، لا يمكن أن تكون لدى الثعابين، التي تبقي عيناها مفتوحتان دائما، هل تعلم أنها مفتوحة منذ الولادة؟ وطوال حياته؟ وحتى بعد مماته.
إذا قررت الخروج في يوم مشرق دافئ، تجبر فيه على أن تغمض عيناك لحمايتها من بريق الشمس ولمعانه، لا يمكن للثعبان أن يفعل ذلك، عليه أن يبقي عيناه مفتوحتان بالكامل.
أو إذا قررت الخروج في يوم ممطر عاصف تضرب فيه الرياح بوجهك، فتغمض عيناك لحمايتها من رذاذ المطر، لا يمكن للثعبان أن يفعل ذلك، عليه أن يبقي عيناه مفتوحتان بالكامل.
حتى أن الثعابين لا تغمض عيونها عندما تذهب للنوم في الليل، أبدا، أي أنها دائما مفتوحة. لهذا إن رأيت حيوان شبيه بالأفعى ويتصرف كالأفعى، ولكن عيناه ترمشان، تأكد أنه ليس أفعى، بل من السحالي.
لنمعن النظر عن قرب على هذا المخلوق، كي نحاول رؤية شيء ليس من السهل اكتشافه فيه، هنا إلى جانب رأسه وقريبا من إصبعي، يمكن أن ترى ثقب صغير جدا، هذا الثقب الذي رأيته، هو الأذن، لجميع السحالي آذان، على خلاف الأفاعي تماما، وهي صماء لا تسمع الأصوات الهوائية. تشعر الأفاعي بالذبذبات عبر الأرض، وهي تعطي الثعبان معلومات كثيرة، إذا كان هناك حيوان يتحرك يمكنها أن تحدد ما إذا كان صغيرا أو كبيرا وما إذا كان يقترب أو يبتعد عنها، كما يمكن أن تحدد إذا كان حيوان واحد أو أكثر، أي أن الذبذبات الأرضية تمنح الثعبان كثيرا من المعلومات، ولكنه لا يحص على أي من هذه المعلومات عبر الهواء. أي أن الأمر على هذا النحو، يمكن للثعبان أن يسمعك تمشي، ولكنه لن يسمع حديثك.

دعنا نعاود النظر عن قرب إلى هذا الحيوان، سنرى أن له أنف، علما أن للثعابين والسحالي أنوف وهي تتنفس الهواء، وماذا عن اللسان؟ لكلاهما ألسن أيضا. إنها الحقيقة خصوصا وأن بعض السحالي تستعمل ألسنتها على طريقة الثعابين، فهي تطلقها في الهواء وتأخذ جزيئات منه تستعملها كحاسة للشم.
والآن من الواضح أن ليس لها قوائم، ونحن نعرف بأن ليس للثعابين قوائم على الإطلاق، ومع أننا نعرف بأن للسحالي قوائم، هناك بعضها مثل السحلية الزجاجية هذه، ليس لها قوائم، أي أن القوائم ليست ضرورية جدا لتكون سحلية.
ولكن ماذا عن الذيل. جميعنا يعرف بأن للثعابين ذيولا وللسحالي أيضا ذيول، ولكن هناك فارق كبير بينذيل الأفعى وذيل السحلية. فعادة ما يكون للأفاعي ذيول قصير وأجسام طويلة، أما السحالي فلها أجسام قصيرة وذيول طويلة. فإذا كان لدينا أفعى طولها ثلاثة أقدام، وسحلية طولها ثلاثة أقدام، سنلاحظ فارقا كبيرا بين أطوال ذيلهما وجسميهما، سترى أن طول ذيل السحلية سيبلغ أكثر من قدمين، دون أن يتعدى جسمها قدما واحدا. أما لدى الأفعى، لن يتعدى طول الذيل ثلاثة إنشات، أما الباقي فهو موزع على جسمها ورأسها. أي أن هناك فارق كبير بين أذناب السحالي والثعابين. الفارق الآخر المتعلق بالذيل، هو أن الذنب الثعبان لا يمكن أن ينمو مرة أخرى، إذا ما تعرض للقطع. كما أن ذيل السحلية لا ينمو لدى جميع أنواعها، إلا أن بعضها يستطيع ذلك، أما هذه العملية فتسمى بإعادة النمو. أي أن بعض السحالي تنمي ذيولها مرة أخرى، وليست جميعها، أما الثعابين فلا يمكن أن تفعل ذلك أبدا.
ولكن ماذا عن الزحف؟ جميعنا يعرف أن ليس للثعابين قوائم وأن عليها أن تزحف على الأرض، وهي بارعة جدا في ذلك وتتمتع بالسرعة والكفاءة العالية. لنرى هل السحلية الزجاجية مثلها؟ كلا على الإطلاق، حتى أن جسمها يبدو عاجزا، وهي ليست سريعة وبارعة بالحركة كالثعابين، والحقيقة أن لهذه السحلية نتوء عند الخط الفاصل بين لوني جسمها، وهي هنا لتمنحه القدرة على الحركة والمناورة والإنحاء والانعطاف والتمدد، أي أنها تساعدها على الحركة، إلا أن سحلية كهذه على الأرض، لا تتمتع بالكفاءة نفسها التي لدى الأفاعي.
أما الجانب الذي تتفوق فيه السحلية الزجاجية على الأفعى، فهو الغوص تحت الأرض، أما السبب في ذلك فهو هنا. لدى هذه السحالي جلد ناعم جدا، لا يسمح لشيء أن يعلق به، حتى أنها عندما تغوص في الوحل والتراب وغيره، ينتفض كل شيء عن جسمها، أي انها تتحرك بسرعة وهي تحفر تحت الأرض، أما على السطح فترتبك جدا، لا يمكن أن تتمتع بكفاءة قريبة من براعة الأفاعي.
عادة ما تعيش هذه السحلية وسط المراعي والحقول التي تنبت فيها الأعشاب. وهي تغذى على أشكال متنوعة من الحيوانات، فهي تتغذى عادة على بعض الديدان والسحالي والثعابين الصغيرة والعنكبوت، وكل ما ملكت من حيوانات الصغيرة الأخرى التي تستطيع صيدها وأكلها، أي أنها لا تميز بين الحيوانات الصغيرة التي تتغذى عليها
لدى هذه السحالي طريقة مميزة للتخلص من الأعداء، وهي طريقة لا تتبعها الثعابين على الإطلاق. لنرى ماذا تفعل.
لنفترض أن السحلية الزجاجية خرجت مرة تتنزه فوق سطح الأرض لتتنبه فجأة، يظهر أمامها كلب كبير وهو يقول في نفسه: حسنا لقد عثرت على طعام الغداء، مع أن السحلية لا تحب سماع ذلك، ولكن الكلب ينطلق نحوها ويضعها في فمه، لا شك هنا أنه سيضع في فمه جزء واحد من هذه السحلية، فإما أن يمسك بذيلها أو بجسمها، لنفترض أولا أنه أمس بالذيل، ماذا سيكون موقف السحلية؟ لن يجد خيارا آخر سوى الفرار مسرعا، وعندما يفعل ذلك، ينقطع ذيله عن جسمه، وعندما ينقطع الذيل يسقط جسم السحلية على الأرض، وهكذا يختفي بين الأعشاب، بينما يستمر الذيل بالتحرك والاهتزاز، بحركة لا تتوقف في فمه، دون أن يتنبه الكلب إلى أن السحلية قد رحلت، ولكن ماذا إن عض الكلب جسم السحلية؟ ماذا سيحدث حينها؟ ستهتز السحلية وتتحرك بقوة حتى يسقط الذيل عنها، وينطلق على الأرض، وهو يستمر بالاهتزاز والحركة العنيفة دون توقف حتى يلفت نظر الكلب، الذي يلتفت إليه ويفكر في نفسه أنه فقد السحلية، فيفتح فمه ليمسك بالذيل، كي يقع جسم السحلية منه، وتنطلق مبتعدة بين الأعشاب، بينما يستمر الكلب بمطاردة الذيل المتحرك.

أي أن لهذه السحلية طريقة مميزة في التخلص من عدوها، ولكنه بعد أن يفقد الذيل ينمو له ذيل آخر، من خلال عملية النمو المتجدد، ليتمكن من الفرار من الكلاب وغيره من الأعداء مرة بعد أخرى بالطريقة نفسها.
يمكن أن تلاحظ بأن هذه السحلية شبيهة جدا بالثعابين، وهي تتصرف تماما كالثعابين، ولكنها دون شك، ليس من الثعابين إطلاقا.







آخر مواضيعي 0 ألف حكاية من عشق
0 ليل الاحلام
0 منح دراسية من إيطاليا لدعم التعليم الفني
0 اليوم.. محلب يفتتح مركز التنمية الشاملة والرياضية بشبرا الخيمة
0 افتتاح منفذ قسطل ـ أشكيت البري بين مصر والسودان
رد مع اقتباس
قديم 12-21-2009, 03:46 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
إحصائية العضو







نور غير متواجد حالياً

 

افتراضي رد: الزواحف البرية

الزواحف


اولا السلحفاه



السلحفاة
أود لو تتعرفوا على التنوع الهائل في هذه الفصيلة، قد يكون بعضها كبيرا، ليثير البعض الآخر خوفا شديدا، ولكن لا بأس بذلك لأننا سنتفحصها عن قرب، ونتعلم الكثير عنها، والأهم من هذا كله، هو أننا سنلهو جدا أثناء ذلك.
سأتجول الآن قليلا كي أعثر على صديقة لي من الزواحف، وأريدكم أن تكونوا جاهزين كي نتمتع باللهو.
أريدكم أن تتعرفوا الآن على سوزي السلحفاة الناهشة. وسوف نجدها أغلب تسبح في البركة أمامنا. ولكنا اليوم أخرجناها من الماء كي نتمكن من إلقاء نظرة عليها، وكي أستطيع أن أخبركم بعض الأمور عنها.
نقول أولا أن سوزي ليست من السلاحف العادية البسيطة، بل هي سلحفاة مفترسة ناهشة، أما صفتي المفترسة الناهشة، فلهما بعض الأسباب، أحد هذه الأسباب هي أنك إذا نظرت إلى ظهر سوزي ستجد بعض النتوءات والتمويه الذي يغطيه تماما. أي أن هناك تشابها بينهما من حيث المظهر.
أما السبب الرئيسي الذي جعلها تحمل اسم المفترسة الناهشة، فهو التشابه الكبير في الفك المفترس. هل تعلم أن الحيوان المفترس يتمتع بفك قوي، يمكنه أن يعض بقوة، وهذا هو حال السلحفاة الناهشة أيضا، علما أن هناك فارق كبير بين فم المفترس وفم هذه السلحفاة.
إذا تأملنا في فم حيوان مفترس، سنرى أسنانه، وهي كثيرة، وكبيرة جدا، وحادة.أما إذا تأملنا بفم السلحفاة الناهشة ماذا سنرى فيه؟ لا شيء، ليس فيه أي سن، ولا حتى أسنان صغيرة.
أي أنها حيوان، تشتهر بالعض، وليس لها أسنان، أليست هذه مسألة غريبة فعلا؟ ولكن الحقيقة هي أن ليس للسلاحف أسنان.
أي أن فمها لا يحتوي على أسنان ومع ذلك فإنه قوي وصلب وحاد جدا. ما يعني أن سلحفاة بهذا الحجم يمكن أن تعض الأصابع والأظافر، ربما كنت تجلس الآن هناك لتقول ما الذي أصابك، لاشك إنها سلحفاة كبيرة. كلا ليست كبيرة، فهي لا تزن أكثر من خمسين رطلا، أما الكبيرة منها فتزن مائتين وخمسين رطلا. أي أنها أكبر من سوزي بخمسة مرات. عندما تبلغ ذلك الحجم، تصبح خطيرة فعلا.
أعرف أن بعضكم قد يقرر الآن بعد ما سمعه ألا يعاود السباحة في النهر بعد الآن، لا أريد أن يعض أصابع قدما أيا من هؤلاء.
ولكن الحقيقة هي أن هذه ليست مشكلة، لأن السلحفاة النهاشة لا تعض عادة وهي تحت الماء.
قد يقول البعض أنها لا تعض أبدا تحت الماء، وأعتقد أن كلمة أبدا مبالغ فيها، ولن أجيب بأنه من المستحيل أن يتعرض المرء لعضة منها تحت الماء، ولكن الحقيقة هي أني لم أسمع أبدا بأنها عضت أحدا تحت الماء. أما عندما تخرج إلى اليابسة، كما هو حال سوزي الآن، (..) يصبح الأمر مختلفا، لأن هذه السلحفاة تعض كل ما تطاله وهي خارج الماء، وهي تطال الكثير بلا شك، حين تمد رأسها خارج الصدفة لحوالي ثمانية إنشات، لهذا يجب أن تحاول البقاء على مسافة من السلحفاة الناهشة، كي لا تعض أحد أصابعك، وليس هذا بمسألة ممتعة.
أما إذا أردت التمتع برؤية سلحفاة ناهشة، فهناك مكان واحد تجدها فيه، لن تجدها في الحقول ولن تجدها في الغابة أو في غرفة النوم، لا يمكن أن تعثر عليها إلى في الأنهر فقط.
لا شك أن بعضكم شاهد السلاحف الصغيرة في الأنهر من قبل، وهي عادة ما تسبح وتغطس وتلعب بالماء، وربما شاهدتموها خارج الماء مستلقية تحت الشمس لبعض الوقت.
ولكن هل تعرف ماذا تفعل سوزي في النهر؟ لا شيء، فهي لا تسبح ولا تغطس أو تلعب بالماء، ولا تتمتع بالشمس، كل ما تفعله هو التنفس عميقا والغوص إلى أعماق النهر وتجلس في الوحل. حتى تتسخ تماما ويغطيها التلوث والوحل. وهل تعلم؟ مع مرور الوقت، تبدأ بعض الطحالب بالنمو فوق ظهرها. عندما يحدث ذلك، لا تعد تشبه السلحفاة أبدا، بل تبدو وكأنها صخرة قديمة تغطيها الطحالب. وهذا ما تريد أن تبدو عليه تماما.
قد يتساءل البعض لماذا لا تبدو سوزي مغطاة بالأوساخ والوحل؟ هناك سبب وجيه وراء ذلك، وهو أني قمت بغسلها. عندما أقول أني غسلتها لا أعني أني استخدمت الصابون أو مساحيق الغسيل، بل أعني أني استخدمت أنبوب الحديقة، غسلتها بالماء وحده، أما السبب فهو ان سوزي سلحفاة كبيرة، وإذا تركتها تعبث بالأوساخ حتى تنمو على ظهرها الطحالب، ستصبح لزجة من الصعب أن أمسك بها، لهذا غسلتها كي أتمكن من الإمساك بها وحملها بأمان، وإلا قد ينتهي الأمر بأن تتمكن من عض أصابعي، ولا أرى في ذلك أي متعة.
عندما تجلس سوزي في أعماق النهر يغطيها الوحل والطحالب حتى تبدو كأي صخرة قديمة، تبقي فكي فمها مفتوحان إلى أقصى حد، طوال الوقت. والآن أريدك أن تلقي نظرة عن قرب، على نقطة في عمق فكها السفلي، لترى بقعة صغيرة زهرية اللون، إنها في عمق الفك السفلي. هل يراها الجميع؟
عندما تجلس في قاع النهر وهي تفتح فمها واسعا، وتبدو أشبه بصخرة ما، كيف تبدو هذه البقعة؟، والحقيقة أنها تبدو كدودة زهرية اللون. والآن ما هي الحيوانات التي تسبح تحت الماء وتأكل الديدان؟ الأسماك!
عندما تمر سمكة بالقرب منها تصرخ، يا إلهي، هناك دودة صغيرة، بالقرب من هذه الصخرة، سأتخذها غذاء لي. وهكذا تدخل السمكة إلى فم السلحفاة. (.!.)، فتأكل السلحفاة السمكة. وهكذا تحصل السلحفاة على غذائها، بدل البحث عنه والسعي إليه ومطاردته. فهي تجلس هناك وتفتح فمها وتبرز شكل الدودة، وتنتظر أن يأتي الطعام سابحا إليها. وأعتقد أنك توافقني الرأي. لا شك أنها طريقة جيدة لشراء المواد الغذائية.
كثيرا ما يراودني سؤال محدد حول السلحفاة الناهشة، وهو التالي: هل تمضي السلحفاة كل الوقت تحت الماء؟ ألا تسبح قليلا وتعاود الصعود؟ والإجابة على هذا السؤال هي أنها لا تمضي طوال الوقت تحت الماء، وذلك لسبب وجيه، فهي كباقي الزواحف، تتنفس الهواء. إنها لا تحتمل البقاء تحت الماء طويلا فهي لا تملك خياشيم كالأسماك. أما إذا بقيت أكثر من اللازم هناك ستغرق دون شك.
ولكن السلاحف مثل سوزي تستطيع حبس أنفاسها لوقت طويل، يستمر لبضع دقائق أحيانا، أي أنها لا تمضي الوقت صعودا وهبوطا في الماء صعودا وهبوطا كالمصاعد، ولكن عليها أن تأخذ الوقت اللازم لخروجها من النهر والتنفس. وعندما تفعل ذلك لا تخرج مسرعة لأخذ نفس عميق والعودة إلى القاع، كلا، لا يمكن لهذا أن يحدث، لأنه بهذه الحالة، لن يصدق أحدا بأنها صخرة، الأسماك ليست ذكية ولكنها ليست غبية بالكامل. وهي تعرف أن الصخرة لا تسبح. لهذا تصعد سوزي إلى السطح، وتأخذ نفسا عميقا، ثم تعاود الهبوط بهدوء تام إلى الوحل، وهي تحاول ألا تفسد شيئا، كي لا تثير أي من الحيوانات المحيطة بها. وهي تجيد ذلك لأنها تتأقلم جيدا، مع الحياة تحت الماء. والآن سوف أضع سوزي في البركة، لنأخذ في هذه الأثناء استراحة قصيرة، وبعد عودتنا سوف أعرفكم وأعرف سوزي إلى أحد أصدقائي الآخرين من عالم الزواحف.
=-=-=-=-=-=
أنظر إلى ما وجدته يتسلق الأشجار هنا في عالم الزواحف. إنها عظاية خضراء، أما الاسم الذي سنمنحه لذكر العظاية هذا فهو جورج.
من المحتمل جدا أن يكون هذا هو الأكثر شهرة بين الحيوانات الأمريكية التي تسكن المنازل، لهذا فكرت اليوم بأن نمرح بالتعرف معا على جورج كي نتحدث قليلا عن العظاية الخضراء، علك تقرر ما إذا كنت تريد الاحتفاظ بواحدة منها في بيتك.
أولا إذا أردت الاحتفاظ بهذا الحيوان في البيت عليك أن تطعمه، فلا بد من إطعام الحيوانات الأليفة، وإلا فستموت.
حسنا من السهل جدا إطعام هذه العظاية فهي تحب تناول مختلف الأطعمة، وخصوصا منها الخضار والفاكهة، بما في ذلك التفاح والبرتقال والطماطم والجزر والموز والخس. ولكنها تحب أيضا تناول القليل من اللحم. عندما أقول أنه يحب القليل من اللحم، لا أعني أن تشوي ليلة كل السبت بعض قطع اللحم، كلا، ليس هذا هو نوع اللحم الذي يحب أن يأكله، أتعرف ما الذي يحبه؟ أطعمة الكلاب، مع أنه لا يحب أن تبدد المال على شراء الأطعمة الباهظة الثمن والتي تفوح برائحة ذكية،على الإطلاق، بل يفضل أن تشتري له معلبات رخيصة، كريهة الطعم والرائحة، أي أسوأ أنواع تلك الأطعمة.
أتعني أي من هذه المعلبات أعني؟ تلك التي حين تفتحها لا تكف عن التذمر من رائحتها، أما جورج فيصرخ على الفور، هذا ما أجده شهيا! كلما وجدت الرائحة أسوأ كلما وجدها جورج طيبة، أي أنه من السهل جدا إطعامه، فما عليك إلا أن تجد له أطعمة كلاب تفوح منها رائحة كريهة، وبعض الفاكهة والخضار، ليشعر بالسعادة التامة.
المسألة الثانية التي يجب أن تفكر بها إذا أردت اقتنائه، هي أن تكون قادرا على الإمساك به، تماما، عليك أن تمسك به وتلعب معه، وتمرنه، إلى جانب أن تأخذه ليتعرف عليه جميع أصدقاؤك.
وعليك أيضا أن تخرجه من القفص بين الحين والآخر، كي تتمكن من تنظيفه، فعندما تعطي حيوان كهذا الكثير من الفاكهة والخضار وأطعمة كلاب كريهة الرائحة، يذهب إلى الحمام باستمرار، وعندما يفعل ذلك تفوح منه رائحة كريهة، لهذا عليك أن تنظف القفص كل يوم، وإلا لن يرغب أحدا في زيارة منزلك.
إذا أردت الإمساك بجورج عليك أن تتنبه إلى مسألتين، أولا عليك الابتعاد عن فمه. فهو يتمتع بفم كبير وفكين قويين، فإذا دنوت بإصبعك من فمه ربما يعتقد أنه جزره، وإذا بدا يلوك الإصبع كما يلوك الجزر، لن يعجبك ذلك. لهذا عليك الابتعاد عن فمه.
المسالة الأخرى التي يجب أن تحذر منها هي أظافره، يمكن أن ترى أظافره المعقوفة عند نهاية أصابعه، ولكنه لا يستعمل هذه الأظافر ليقاتل ويخدش بها، بل لتعينه على تسلق الأخشاب ولحى الشجر، أي أنه تساعده على أن يكون متسلق أشجار من الدرجة الأولى، لهذا إذا أطلقنا سراحه الآن سيصعد إلى تلك الشجرة ويمضي اليوم هناك بين صعود وهبوط على جميع الأغصان، فهو متسلق جيد. أما إذا وضعناه في القفص، لن يجد ما يحتاج الأظافر، لهذا تأخذ بالنمو، وتصبح أطول وحادة جدا. وعندما تذهب إليه يوما وتفتح القفص لتحمله بين ذراعيك، ستصرخ به قائلا، جورج ما الذي تفعله؟ فيجيب مستغربا ما بك لم أفعل شيئا بعد لماذا تصرخ؟ لماذا تلومه إذا، لأن أظافره تخدش، وقد جرحك. ولكنه لا يقصد ذلك، فهو لا يهاجمك، ولا يحاول إيذاؤك، بل يجلس بين ذراعيك كالمعتاد، ولكنه يجرحك، لأن أظافره أصبحت طويلة وحادة، والحقيقة أن أظافره يجب أن تكون حادة كأسنان المنشار، لهذا عندما تقلم أظافر يديك ورجليك في البيت، عليك أن تقلم أظافره أيضا، وإلا سينتهي الأمر بأن يجرحك.
والآن أهم قانون تتذكره عندما تحمل هذه العظاية هو التالي: إياك أبدا أبدا أبدا، أن تمسك جورج من ذيله، لأنك إذا فعلت، سينقطع ذيله، ولكن لا بأس، من المفترض أن ينقطع، فهذه هي الطريقة التي يفر بها من أعدائه، دعني أخبرك بما يجري.
لنفترض أن جورج يسكن معك في البيت، وأن درجة الحرارة مرتفعة جدا بعد ظهر يوم من فصل الصيف، وهذا هو المناخ الذي يحبه جدا، ولنفترض أنك خرجت معه كي تلعب في الحديقة العامة، فأخذت تلاعبه وتسعى خلفه وتستمتع بأحسن الأوقات، ولكن فجأة، يخرج من خلف الأشجار كلب كبير بائس. عندما ينظر اإلى جورج يفكر، حسنا، وجدت طعام الغداء. (.) ولكن جورج لا يحب أن يعتبره طعام الغداء، فيحاول الهرب ولكن الوقت متأخر لأن الكلب وفق بمحاولته، وأمسك بجورج، وكان أول ما أمسك به هو ذيله، ماذا سيفعل الذيل الآن؟ سينقطع على الفور. ولكن عندما ينقطع ذيله، ينطلق بحركة جنونية، فهو يقفز ويتلوى في جميع الاتجاهات، إلى الأمام وإلى الخلف وعلى الجانبين، فينشغل الكلب كليا بمطاردة الذيل والالتفاف حوله والقفز معه، أي أنه نشغل كليا بمقاتلة الذيل، ولكن ماذا يفعل جورج؟ في هذه الأثناء يصعد جورج إلى أعلى الشجرة ليشاهد ذيله وهو يضرب الكلب، وينفجر بالضحك عليهما معا.
أعتقد أنك توافقني بأن هذه طريقة مناسبة لجورج كي يفر من أعدائه، زلا تقلق بشأن ذيله، لأن آخر سينمو له لاحقا، ولكن هذا لا يحدث بين ليلة وضحاها، أي أنه لا يستيقظ صباح اليوم التالي ليضغط على زر فينمو له ذيل جديد، إنها فكرة جيدة، ولكنها لا تعمل على هذا النحو. إلا أن ذيل جورج الجديد يمكن أن ينمو بطول ثمانية إنشات خلال شهرين فقط، وهذه سرعة لا بأس بها، لهذا أعتقد أنك تشاركني الرأي في أنها طريقة مناسبة للفرار من عدوه، وهو يستطيع الحصول على ذيل جديد كلما لزم الأمر طوال حياته. وأعتقد أنك توافق أيضا على أن إطعامه جيدا والعناية المناسبة به تجعله أفضل حيوان أليف، حتى أن أمك لن تستاء منه، أليس كذلك؟
=-=-=-=-=-=-=
أنظر إلى ما وجدته يتلوى هنا في عالم الزواحف، إنه ثعبان الأصلة، لا شك أن هذا ليس أطول ثعبان في العالم، وليس أثقلها وزنا في العالم، ولكن حجمه كبير جدا، إذ يمكن لطوله أن يبلغ خمسة وعشرون قدم، ليصل وزنه إلى أكثر من مائتي رطل. أي أنه كبير جدا.
أما ثعبان الأصلة هذا بالتحديد فما زال طفلا. أعرف أنك حين تسمعني أقول عنه صغيرا ستفكر أنه قد يبلغ الثالثة من عمره على الأقل أو خمسة أو ستة أو سبعة أعوام على الأرجح.
ولكن كلا، فعمر هذا الثعبان لا يتعدى أربعة عشر شهرا، لم يحتفل إلا بعيد ميلاده الأول، ولكنه سينمو ليصبح ثعبان عملاق، وهو كباقي الثعابين الأصلة، يبدأ حياته بالخروج من بيضة. ولكن أي نوع من البيض هل تعتقد أنها بيضة كبيرة؟ أم بيضة صغيرة؟ يا إلهي قد يعتقد البعض أنه خرج من بيضة عملاقة، حتى أن حجمها قد يفوق البطيخة. أبدا، على الإطلاق. لا شك أن لدى كل منكم بيضا في الثلاجة، أعني بيض الدجاج العادي الذي نأكله صباحا. إذا جمعت بيضتين عاديتين معا تحصل على حجم البيضة التي يخرج منها ثعبان الأصلة، ولا أعتقد أنها كبيرة لأنها لا تتعدى هذا الحجم، أي أنها ليست عملاقة. عندما يخرج الثعبان من تلك البيضة، لا يكون كبير الحجم، فهو نحيل كأصغر إصبع في يدك، كما أن طوله لا يتعدى، الثمانية إنشات، أي أنه ليس طويلا، إذ يمكن مقارنته بطول حذائك، أي أن الثعبان يبدأ حياته وهو نحيل كإصبعك، وقصير كحذائك. أي أنه لا يولد ثعبان طويل جدا، بل مجرد طفل ثعبان صغير جدا.
عندما يبلغ هذا الثعبان عامه الأول من العمر، يمكن أن يبلغ طوله أكثر من عشرة أقدام. ولكن لماذا ينمو بهذه السرعة؟ نحن نعرف الجواب، فهو يكثر من الطعام، ولكن هذا لا ينطبق عليك، أعني إذا ما وضعناك على مائدة ما، ووضعنا كل ما تحبه من أطعمة وما تفضله لعام كامل، لتجلس هناك دون التوقف عن تناول الطعام، في نهاية العام، هل سيبلغ طولك عشرة أقدام؟
كلا، قد يبلغ عرضك عشرة أقدام، وقد نحتاج إلى باب أكبر لإخراجك من الغرفة، ولكن طولك لن يبلغ عشرة أقدام، فالإنسان لا ينموا على هذا النحو. هناك حيوانات أخرى تتميز بأحجامها الكبيرة، مثل الفيل، فهو حيوان هائل جدا، ولكنه لا ينمو بهذه السرعة، والحيتان أكبر من ذلك بكثير، ولكنها لا تنمو بهذه السرعة أيضا. فما هي أهمية النمو السريع بالنسبة لثعبان الأصلة؟ حسنا، لأن المنطقة التي يسكنها، مليئة بالكائنات التي تتغذى على صغار الثعابين، الطيور تأكلها بالعشرات، والطيور هي ألد أعداء صغار الثعابين، ولكن التماسيح تأكلها أيضا والعظاية وأحيانا ما تأكلها الثعابين الأخرى، أما في الصيف عندما يخرج ليستحم في النهر، يمكن أن تلتهمه سمكة كبيرة، وفي بعض المناطق الأفريقية، تؤكل بعض الثعابين من قبل نوع كبير من الضفادع. أما هنا في أمريكا فلا نعرف بأن الضفادع تأكل الثعابين، بل نعتقد أن الثعابين تأكل الضفادع باستمرار، أما في أفريقيا فالأمر يختلف أحيانا.
على هذه الثعابين أن تنمو بأسرع ما يمكن، لأنها عندما تبلغ عشرة أقدام، يحدث أمر خيالي، لأنها تصبح فجأة أكبر من أن تؤكل، إنها الحقيقة، عندما تبحث كل الحيوانات عنه طوال العام لتأكله، تنظر إليه بعد عام فجأة وتتوقف، ثم تفكر، يجب أن نتأمل جيدا، هناك مشكلة ما، يا إلهي، ما هذا، لقد كبر كثيرا.
ثم ينظر ثعبان الأصلة إلى نفسه ويقول، يا إلهي، أعتقد أني أستطيع أن آكلهم جميعا، فيبدأ بمطاردتهم، أي أنهم يتغذون عليه لعام واحد، بينما يطاردهم هو طوال حياته. لهذا عليه أن ينمو بأسرع ما يمكن، وإلا، سيأكله أحدهم على الغداء. وليس في هذا ما يدعو إلىالسرور.







آخر مواضيعي 0 ألف حكاية من عشق
0 ليل الاحلام
0 منح دراسية من إيطاليا لدعم التعليم الفني
0 اليوم.. محلب يفتتح مركز التنمية الشاملة والرياضية بشبرا الخيمة
0 افتتاح منفذ قسطل ـ أشكيت البري بين مصر والسودان
رد مع اقتباس
قديم 12-21-2009, 03:48 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
إحصائية العضو







نور غير متواجد حالياً

 

افتراضي رد: الزواحف البرية

التمساح

التمساح

دعوني أقدم لكم التمساح. أنا من سكان فلوريدا، حيث نمتلك نوعين من التماسيح، ليس لدينا النوع التقليدي منها، لأن النوع الأمريكي يفوقه عددا، حتى يبدو كأنه في كل مكان، إذا أردت أن تعثر على تمساح، ما هي الأماكن التي ستبحث فيها عنه؟ هل ستبحث عنه في الغابات؟ كلا، هل ستبحث عنه في حقول الأعشاب؟ كلا، ولكن ماذا عن البحث عنه في بين الثلوج؟ كلا، فهو حيوان ذات قوائم صغيرة تجعل عيشه في الثلج مسألة مستحيلة. حسنا، وماذا عن البحث عنه في الأنهر؟ أو البحيرات، طبعا، أو ربما في المستنقعات، بلا شك، فهذه هي الأماكن الثلاثة التي تحب التماسيح على أنواعها أن تعيش فيها.

ولكن لماذا تحب العيش هناك؟ لأنها تعشق المياه. فالتماسيح على أنواعها تحب البقاء تحت الماء وفوق الماء وحول الماء، وهي تحب الاستلقاء على ضفاف الأنهر والتجول حول البحيرات، إنها تحب البقاء قريبا من الماء، وبما أنها تمضي الوقت في الماء، فإن طعامها المفضل هو السمك.
لا بد أنك تعرف الكثيرين من محبي صيد السمك، وإذا ما خرجت يوما للصيد، لا بد أنك تستعمل الصنارة، أعرف أن البعض قد يستعمل الشباك أو ربما نجد من استعمل أدوات الغطس أيضا، ولكن غالبية الناس حين يذهبون إلى الصيد، يستعملون الصنارة، ولكن هل تعتقد أن التمساح يستعمل الصنارة أيضا؟ على الإطلاق، فهو يصطاد السمك بفمه. وهذا ما يفعله، تجده يخوض في النهر ويسبح بأسرع ما يمكن، حتى يعثر على سمكة ما، فيفتح فمه واسعا، ثم يمسك بها. يبدو أن الفكرة بسيطة جدا، وأعتقد أنك تستطيع صيد السمك بهذه الطريقة أليس كذلك؟ قبل الإجابة بلا، فكر مليا، هل يمكنك السباحة تحت الماء؟ هل يمكنك السباحة بسرعة؟ أعرف أن البعض منكم اقترب يوما من السمك، ولكن ما أن تفتح فمك للإمساك بها، حتى تواجه مشكلة، أتعرف ما سيجري، قد تبتلع كمية كبيرة من الماء، وقد تغطس حتى أسفل النهر، حتى تصل إلى الوحل هناك، وقد تغرق. لا أرى أن هذه فكرة جيدة، ولكن كيف ذلك، نعرف بأن هذا التمساح يمسك بسمكة ويأكلها، أما أنت فتغرق عندما تفتح فمك لتمسكها، لا بد أن هناك مشكلة ما، لنرى إن كان هذا التمساح سيبتسم اليوم، علنا نحل هذه الأحجية، واو لنرى إن كنا نستطيع التأمل في فمه.
يبدو أنه يحبكم جدا، ما هو أول ما تراه في فمه؟ الأسنان، الطويلة والحادة والكثيرة جدا. والآن أريدكم أن تنظروا إلى العمق نحو الحنجرة، أعني كما يجري عندما تذهب إلى الطبيب، لمجرد أنك تعاني من الزكام وآلام في الحنجرة، فيطلب الطبيب أن تفتح فمك واسعا وأن تمد لسانك، وتقول: آه. وماذا يفعل بعدها؟ يضع قطعة خشبية صغيرة في فمك، ليضغط على اللسان ويتأمل في الحنجرة. لا يمكن أن نفعل ذلك اليوم، لأن التمساح لن يقول آه، ولن يمد لسانه، وإذا وضعنا خشبة في فمه، قد يأكلها، إنها الحقيقة، ولهذا أريدك أن تنظر عميقا في حنجرته، وهي الثقب الكبير الذي يبدو في آخر فمه، قد تشعر بأنك تنظر في نفق ما أو في منجم للمعادن، هل يمكن أن ترى عميقا كما أقول؟ لا يمكن؟ ألا ترى شيئا من هذا القبيل؟ (..) أعتقد أني سمعت شخصا يقول أنه لا يوجد حنجرة، (..) فعلا، لا يوجد حنجرة! بلى لا بد أنها هناك، ولكنك لا تستطيع رؤيتها، إذا حالفك الحظ، وها هو السبب، ففي مؤخرة فمه، هناك باب، هناك بواب للسيارة ، ولديك باب في البيت، أما هو فليده باب في أسفل فمه، يسمونه صمام، وهو مميز جدا، لأنه يعمل أوتوماتيكيا. ألم تذهب أبدا إلى محل تجاري يفتح فيه الباب أوتوماتيكيا؟ دون أن تدفعه أو تلمسه أو تقول افتح يا سمسم، بل يفتح بمفرده ما أن تصل إلى هناك، وعندما تدخل يقفل الباب خلفك، هذا هو الباب الأوتوماتيكي، وهذه هي الطريقة التي يعمل بها الصمام في فمه، ما أن يفتح فمه حتى يقفل الصمام أوتوماتيكيا، وعندما يقفل فمه يفتح الصمام. ولا يمكن أن يفتح فمه والباب معا في آن واحد، ما يعني أن الطريقة الوحيدة التي يمكن أن ترى أسفل الحنجرة، هو أن تكون في فمه بعد أن يغلقه، لا أظن أحدا يريد أن يفعل ذلك، فلا داعي لأن ننظر في أعماق حنجرته اليوم.
المهم أن هذا هو السبب الذي يمكنه من الإمساك بالسمكة دون أن يغرق، إنها الحقيقة لأنه يسبح تحت الماء بأسرع ما يمكن، ويقترب من السمكة قدر الإمكان، ثم يفتح فمه تحت الماء، فيقفل الباب أوتوماتيكيا لتبقى المياه في فمه، وعندما يقفل فمه وفيه السمكة، يفتح الباب فيتمكن من ابتلاع السمكة. وهكذا يأكل ويشرب حسب رغبته، دون أن يبتلع نصف النهر، كلما أراد أن يأكل، وهذه ميزة جيدة للتمساح، لأنه يأكل عشر مرات في اليوم، فهو يحب السمك فعلا.
والآن أريد أن أتحدث لبعض الوقت عما يجب أن تفعله إذا اقتربت قليلا من التمساح. جميعنا يعرف أنكم تحبون الصيد، ونعرف أيضا أن التمساح يحب الصيد، وقد ثبت بأن أكثر المواجهات مع التمساح تحصل عندما يخرج الناص إلى الصيد.
حسنا لنفترض أنك تصطاد على ضفة نهر في فلوريدا، والمناخ هناك حار جدا، وبما أن الجميع يشعر بالحر، يقف بعض الصيادين في مياه النهر، على اعتبار أن المياه عادة ما تكون أشد برودة ، إلى جانب متعة الوقوف بالوحل، لهذا يحب الناس النزول إلى النهر وهم يصطادون. لنفترض أنك تقف في الماء أثناء الصيد، عندما ترى فجأة، تنظر من حولك فترة تمساحا كبيرا يسبح متجها نحوك، ما الذي يمكن أن تفعله؟ أعطه السمكة، أعرف أن البعض قد يرفض ذلك تماما، لأنه اصطادها بنفسه ولن يعطيها لأحد، من الأفضل أن ترميها له، وأثناء التهامه السمكة، عليك الخروج من الماء فورا.
إذا فكرت مليا في الأمر واعتبرت أنها حالة طارئة، سوف تعطيه السمكة، ولكن ، ماذا إن لم تكن قد اصطدت أي سمكة بعد؟ أفضل ما يمكن أن تفعله حينها هو الخروج من الماء بأسرع ما يمكن فإذا بقيت في الماء وهو هناك، ستواجه مشكلة كبيرة. إنها الحقيقة، سبق أن رأيت فمه الكبير، كما رأيت أسنانه الحادة، فإذا بقيت في الماء معه، قد تجبر على رؤية حنجرته، وأنت تعرف أين تكون حين تراها، داخل فمه المغلق، لا أظنك تريد ذلك.
قد يتساءل البعض هنا، ماذا إن رأيت تمساحا صغيرا في الماء؟ لا أرى ضرورة في الخروج من الماء فورا، طبعا بلا شك، فمن أين يأتي صغار التماسيح برأيك؟ من حيث يكمن آبائهم طبعا، وهم بأحجام كبيرة، ولا شك أنهم لا يحبون وجودك في الماء مع صغارهم، فإذا لم تكن راغبا بالعض، يستحسن أن تبقى بعيدا عن الماء سواء كان التمساح الذي تراه كبيرا أو صغيرا، ينطبق هذا على جميع أنواع التماسيح.
ولكن ماذا إن كنت تتنزه على ضفة نهر ما ، لترى فجأة، أن أحد التماسيح بدأ يعدو خلفك، ماذا ستفعل في ذلك الموقف الحرج؟ حسنا أول ما يجب أن تفعله، هو أن تتسلق شجرة، ذلك أن التمساح لا يتسلق الأشجار، إذا تمكنت من الوصول إلى أعلى الشجرة، سوف تنجو، ما عليك إلا الجلوس هناك حتى يرحل فتنزل عن الشجرة وتعود إلى البيت. ولكن ماذا إن لم تجد شجرة؟ ما عليك حينها إلا أن تطلق ساقيك للريح، كي تنجو.
هناك طريقتين للفرار من أي نوع من التماسيح، الطريقة الأولى هي أن تعدو إلى الأمام، فهذه هي أسرع طريقة للابتعاد عنه، وهي أفضل وسيلة للتخلص منه، ولكن المشكلة هنا، هي أنه سريع في العدو أيضا، وقد يتفوق عليك بالسرعة، إلا إذا انطلقت على مسافة منه، أو إذا كنت سريع فعلا، وإلا سيتمكن من الوصول إليك حتى ينال منك.
ولكن التمساح لن يطاردك لمسافة طويلة، لأن هذه الزواحف تشعر بأن مسافة خمسون يارد أشبه بسباق طويل، أي أنه لن يطردك لمسافة طويلة، إلا أنه ضمن الخمسين يارد، سريع جدا.
لهذا من الأفضل ألا تضع نفسك بموقف يطاردك فيه. أعرف أن بعضكم بدأ يشعر بالتوتر، وقد يقول أحدكم في نفسه، أوه، أتمنى ألا يطاردني أحدهم طوال العمر، فأقدامي طويلة، وسيقاني قصيرة جدا، كما أني أركض كالبط. يا إلهي ما الذي سأفعله؟ ولكن لا داعي للخوف، هناك سبيل آخر يمكن أن تجربه، يمكن أن تجرب العدو المتعرج، أي أنك لا تركض بشكل مستقيم، أي على هذا النحو، من اليمين إلى اليسار إلى اليمني إلى اليسار. وما يجعلك تتفوق عليه، هو أنه لا يستطيع ذلك، فإذا حاول أن يركض متعرجا سيتعرض إلى ما يلي: ينعطف من اليمين بانحراف واسع إلى اليسار بانحراف واسع إلى اليمين بانحراف واسع، عليه أن ينعطف بانحراف واسع، لأنه يملك جسما طويلا، فإذا حاولت العدو المتعرج وتبعك بعدو بتعرج، سيحدث ما يلي: ستنطلق أنت من اليمين إلى اليسار إلى اليمين إلى اليسار، ويتبعك هو منعطفا بانحرافات واسعة جدا هنا وهناك وسرعان يتعرض للتعب الشديد، فيقول في نفسه يا إلهي كم أنا متعب لن أتمكن من الوصول إليه، كما أنه يشعر بالدوخة من كثرة انعطافه المتكرر، لهذا يقرر النوم، بينما تتمكن من الفرار، وتنجو بنفسك.
ولكن ماذا إن كنت تعدو أمامه من اليمين إلى اليسار إلى اليمين إلى اليسار، وهو يطاردك بمنعطفات طويلة حتى تسقط على الأرض فجأة؟ (..) حينها تصبح في مشكلة معقدة. لأنه سرعان ما تقع سيكف عن الدوران، سينطلق نحوك مباشرة ويبدأ بعضدك.
أريد أن أذكرك بذلك أنه لا يوجد طريقة رائعة للفرار من التمساح، قد تتسلق شجرة، إذا وجدتها هناك، قد تعدو مباشرة وقد يكون أسرع منك، قد تعدو متعرجا، ولكن من المحتمل أن تسقط على الأرض.
نستخلص من ذلك ألا تتعرض للمطاردة، ابتعد كثيرا عنه، على أمل أن يبقى بعيدا عنك، وهكذا نتمكن من العيش سعداء معا، دون أن يعض أحد منا الآخر، وهذا ما أعتبره فكرة جيدة.
=-=-=-=-=-=-=
أنظر ماذا وجدت هنا في زوايا عالم الزواحف.إنه ثعبان البوا العاصر، الذي هو أحد أكبر ثلاثة ثعابين في العالم، وهي البوا العاصر والأصلة، والأناكاندا. تعتبر الأخيرة أثقلها وزنا، والأصلة أكثرها كولا، والعاصرة هي أكبر الثلاثة.
يقتني البعض في الولايات المتحدة ثعبان البوا العاصرة كحيوان أليف، وهو عادة ما يكون من نوعين أساسيين، فإما أن تكون حية عادية عادية، أو الصاخبة منها.
أما العادية فهي طويلة جدا، قد تصل أحيانا إلى ما بين السبعة عشر والثمانية عشر قدم، أعتقد أنك توافقني بأنها حية عملاقة.
هناك أنواع أخرى من الثعابين لبوا العاصرة، إذا ما توجهت إلى أمريكا الوسطى والجنوبية، ستجد بعضا منها تسكن الأشجار، ولكن هذا النوع يتمتع بقدرة على التأقلم على العيش فوق الأشجار.
عاصرة الأشجار أولا لا تتمتع بوزن وطول الثعابين الأخرى من فصيلتها، وإذا فكرت في الأمر تجد أنه منطقي. فإذا كانت إحدى هذه الثعابين تتسلق إحدى الأغصان الرقيقة بوزنها الهائل، سينتهي بها الأمر دائما على الأرض بعد أن تسقط من فوق. لا أعتقد أني أحب ذلك لنفسي، وما لا تريده الحية لنفسا أيضا. أي أن عاصرة الشجر تتميز بأنها أقصر حجما ولا تتمتع بالوزن الثقيل الذي يميز غيرها من هذه الفصيلة. هناك فارق آخر يميز ثعابين الشجر، وهو أسلوبها في الطعام. لا شك أنك تعرف بأن ثعبان البوا العاصر عادة ما يسكن على الأرض فيعيش على الفئران والجرذان وحيوانات أخرى صغيرة. ولكن هذه المخلوقات لا تكثر فوق أغصان الشجر، فما هي الحيوانات التي تأكلها هناك؟ الطيور! هناك الكثير من الطيور فوق أغصان الشجر في أمريكا الجنوبية. ولكن المشكلة باصطياد الطيور بالنسبة لغالبية الحيوانات هي أنها تنتهي بحفنة من الريش بين فكيها، وقلما يمسكون بالطيور التي تحلق بعيدا.
أما عاصرة الشجر فتتمتع بكفاءة مميزة في فمها، وهي أن لها أسنان طويلة جدا، لدرجة أن شكلها قد يبدو أشبه بأنياب تخرج من فكيها، ولكنها ليست سامة، ولا تخدر الطير، بل تسمح للثعبان بأن يتخطى الريش ويمسك بالطير كاملا، قبل أن يتمكن من الفرار. أي أنه يستطيع اصطياد الطيور بسهولة كبيرة، ولا شك أن أنيابه متأقلمة جدا على هذا النوع الجديد من الغذاء.
بالإضافة إلى هذه الأنواع الثلاث هناك بعض البوا التي تسكن في الجزر، منها ثعابين تسكن في كوبا وأخرى في آسيا وثالثة تسكن في جاميكا ورابعة تسكن في بيمين، وهناك الكثير منها تسكن في جزر حوض الكاريبي، أو في أمريكا الوسطى والجنوبية.
أما هذه فهي البوا الكوبية، وهي تأتي بالطبع من جزيرة كوبا، حيث يتميز هذا النوع من الثعابين هناك بأنه متوسط الحجم فهي ليست الأطول أو الأقصر وهي تمضي بعض الوقت على الشجر والبعض الآخر على الأرض، أي أنه نوع من البوا العاصرة القادرة على التأقلم. أما عبارة العاصرة هنا فهي تعني أنه من هذه الفصيلة، التي تعتبر أقوى فصيلة من الثعابين، التي تنقض على الحيوان وتلتف حول جسمه وتعصره إلى أن يتوقف عن التنفس، حتى الأصغر منها قوي جدا.
كثيرا ما أتلقى نفس السؤال عن ثعابين البوا الذي يتكرر باستمرار، وهو التالي: هل هي ثعابين سامة؟ والجواب هو كلا، إنها ليست سامة وليس لها أنياب. وكثيرا ما يرتكب الناس هنا خطأ جسيما، حين يقولون أنها بالتالي لا تعض. هل هذا صحيح؟ كلا، تذكر أن فمها قوي جدا، وهناك أسنان في فمها، بل هي أسنان كثيرة جدا، وكل من هذه الأسنان أكثر حدة من الإبر، يمكن لهذه الثعابين أن تكون كبيرة الحجم، وزيادة الحجم تعني أسنان أكبر، فإذا لسعك ثعبان بأسنانه الكبيرة ستشعر بالألم، وهي خطيرة، رغم أنها لا تنفث السم إطلاقا. فكر بالأمر، إذا كنت على ضفاف أحد الأنهر في ولاية فلوريدا، وفجأة يخرج تمساح من النهر ويمسك بقدمك ثم يأخذ بعضها، هل ستقول للتمساح لا يهمني كل هذا العض، لا يمكنك إيذائي فأنت لا تحمل سما في أنيابك. لا أعتقد ذلك، بل أتخيلك تصرخ بذلك التمساح قائلا، دع قدمي وشأنها ، وهذا ما يجري إذا عضك أحد هذه التماسيح ستبدأ بالصراخ على الفور أترك قدمي وشأنه أيضا.
أي أن لا داعي لأن يكون لدى الثعبان سما كي يؤذي. لهذا أريدك أن تعامل جميع الثعابين باحترام وبحذر شديد، وتذكر باستمرار أن لجميع الثعابين أفواه، وأن لجميع الثعابين أسنان، وأن جميع الثعابين يمكن أن تعض.
=-=-=-=-=-=
أنظر ماذا وجدت هنا في عالم الزواحف. إنه الوَرَل، ينتمي هذا الحيوان إلى فصيلة سحلية الورل، وهي تتميز بأنها أكبر السحالي في العالم على الإطلاق، إذ ينتمي إليها أيضا الكومودو دراغون، وهو سحلية عملاقة، يبلغ طولها اثني عشر قدم، لتزن ثلاثمائة رطل، أي أنها عملاقة فعلا.
أما الورل فهو أصغر بكثير فلا يتعدى الستة أقدام، كما أنه لا يمكن أن يصل إطلاقا إلى ثلاثمائة رطل. المهم أن جميع أنواع الورل الصغير منها والكبير والمتوسط الحجم، كلها تجتمع على مواصفات مشتركة.
الصفة الأولى هي أن جميع سحالي الورل تأكل اللحوم. أي أنها لا تعيش على الخضار والفاكهة والأعشاب والزهور وما شابه ذلك، بل تعيش على اللحوم وحدها.
ولكنها قد تأكل حيوانات ميتة إذا عثرت عليها في الأدغال والمناطق البرية التي تسكن فيها، أما هذه الحيوانات فتسمى جيفة، أي أنها تطلق رائحة كريهة تتلذذ بها سحالي الورل، فهي ترى أنها شهية، عادة ما يطلق على هذه الحيوانات بآكلات الجيف، وهكذا يمكن أن نقول بأن الورل هي من السحالي التي تعيش على الجيف. ولكن إلى جانب الحيوانات الميتة، تفضل أن تخرج أحيانا لاصطياد حيوان كي تأكله. أي أنها صيادة ماهرة، لا شك في ذلك، خصوصا وأنها تمتلك أسلحة فتاكة فعلا. أنظر مثلا إلى فمها، يمكن أن ترى بأنه كبير يعتمد على فكين قويين، وعندما يعض يؤلم جدا، حتى أنها إذا هاجمت حيوان وبدأت تعضه، يمكن أن تحطم له عظامه. أي أنه حيوان لا تريده أن يقترب من أصابعك.
السلاح الآخر الذي تتمتع به الورل، هو مخالبها، فهي طويلة وحادة جدا تتدلى من أصابعها، وهي تستخدمها لتقاتل وتخدش وتقطع بها. كما أنها تستعمل للتمسك بحيوان كي لا يفر منها، قبل أن تقضي عليه.
أما بالنسبة لكومودو دراغون، فيبلغ طول مخالبه ثلاثة إنشات وهي حادة كرأس الإبرة، أي أنها مخالب لا يريد أحدا أن يكون على مسافة قريبة منها.
أما سلاحها الثالث فهو الذيل، الذي يتميز بطوله وقوته وصلابته، وهي تستعمله كالسوط، لأنه مغطى بحراشف صلبة وقاسية، وعندما يضرب أحد الحيوانات بهذا الذيل يمكن أن يجرحه ويؤذيه ويعطبه، وإن أصابه في وجهه، يمكن أن يفقده البصر، أي أن الذيل سلاح فتاك.
لا تغشك المظاهر، فقد يبدو حيوان صغير جدا، ولكنه عدواني شديد البأس، يقاتل بشراسة كبيرة، لهذا تتفادى بعض الحيوانات القتال معه، والحقيقة أن هناك مخلوق واحد يصطاد سحلية والورل فعلا، وهذا المخلوق، هو الإنسان. لا شك أننا نصطاد كل شيء، ولكنا نصطاد سحلية الورل لثلاثة أسباب.
أولا نمسكك بهذا الحيوان كي نبيعه إلى حدائق الحيوانات، إنها الحقيقة فالناس يحبون الاستمتاع برؤية سحلية الورل، فهي جميلة فعلا، حتى أن البعض يعتقد أنها شبيهة بالديناصور، حتى انهم في الأربعينات والخمسينات عندما صوروا أفلام الديناصور القديمة، كثيرا ما كانوا يعتمدون بالتصوير على سحلية الورل. مع أنهم يلبسونه قليلا، ويستخدمونه في الأفلام بعد أن يعتمدوا على الخدع السينمائية حتى يبدو عملاقا. أي أن بعض هذه السحالي كانت من النجوم السينمائية.
السبب الثاني الذي يجعل الناس يصطادونه هو سلخه وبيع جلده الذي تصنع منه الأحذية والأحزمة وغيرها. ذلك أنه جلد جميل وثمين جدا.
أما السبب الثالث الذي يجعل الناس يصطادونها هو أنهم يأكلونها . ألا تعتقد أن لهذه الحيوانات طعم لذيذ؟ ما رأيك أن تبدأ يومك بكوب كبير من العصير والحبوب والخبز، وقطع من قطع سحلية الورل المقلية! لا أعرف إن كانت فكرة صائبة. أنا شخصيا لا اعتبرها مناسبة وأظنك تشاركني الرأي أيضا.
نحن سعداء للعيش هنا في أمريكا، حيث لا نجبر على صيد سحلية الورل كي نتغذى عليها.






آخر مواضيعي 0 ألف حكاية من عشق
0 ليل الاحلام
0 منح دراسية من إيطاليا لدعم التعليم الفني
0 اليوم.. محلب يفتتح مركز التنمية الشاملة والرياضية بشبرا الخيمة
0 افتتاح منفذ قسطل ـ أشكيت البري بين مصر والسودان
رد مع اقتباس
قديم 12-21-2009, 03:49 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
إحصائية العضو







نور غير متواجد حالياً

 

افتراضي رد: الزواحف البرية

المجلجلة

أريدكم أن تتعرفوا إلى المجلجلة، التي تعرف بأنها أشد الثعابين خطورة في الولايات المتحدة، وهي الأشد خطورة في أمريكا لثلاثة أسباب:

أولا: لأنها أكبر الثعابين السامة لدينا، هل تعلم بأن طول المجلجلة قد يصل أحيانا إلى سبعة أقدام؟
كما يصل طول أنيابها إلى إنش واحد.
كما أنها تنفث أشد السموم ضررا لدى الثعابين السامة في أمريكا.
كل هذه المواصفات تجعل منها حيوان بالغ الخطورة. يمكن للمجلجلة كغيرها من الثعابين السامة أن تلسع عبر مسافة توازي ثلثي طول جسمها، وهذا يعني أنك إن رأيت مجلجلة طولها ستة أقدام ، وكنت على مسافة أربعة أقدام منها، يمكن أن تلسعك. من الأفضل ألا تقترب جدا، فالنتيجة لن تعجبك.
أنا من سكان فلوريدا، حيث لدينا ثلاثة أنواع من المجلجلة. لدينا المجلجلة الملونة الصغيرة، وما يعرف بصاحبة الماسة الشرقية على ظهرها، وهذه التي نسميها بقاطعة القصب. التي عادة ما تسكن شمال ولاية فلوريدا، ولكنها تصبح أكثر انتشارا عندما تصل إلى جيورجيا وألاباما، وإذا تابعت السفر شمالا في الولايات المتحدة، ستستمر بالعثور على المجلجلة، ولكنها تنحرف بعدها إلى ويسكانسن، حيث يسمونها مجلجلة تيمبر، التي تنتشر في ولايات تينيسي وكينتاكي وحتى في أوهايو، أي أن لدينا مجلجلة تسكن في جميع أنحاء أمريكا، ولدينا أنواع مختلفة تسكن في أرجاء القارة الأمريكية، وهي ليست في الجنوب فقط بل في الشمال والشرق والغرب وفي جميع أنحاء البلاد. كما سبق وقلت أن قاطعة القصب تسكن في شمال فلوريدا، أما الملونة فتسكن في الشرق وصاحبة الماسة في أرجاء فلوريدا. فهي في الشرق والغرب والشمال والجنوب، حتى أنها في المستنقعات، يمكن أن تجدها في الجزر، فهل تعلم أن المجلجلة تسبح، والحقيقة أن جميع الثعابين تجيد السباحة، حتى تلك التي تعيش في عمق الصحراء إذا وضعت في الماء يمكن أن تسبح بها. أي أنك إذا رأيت جزيرة، وتمكنت من السباحة إليها، فهي تستطيع ذلك أيضا، وإن وصلت إليها بالمركب، قد تصل إلى هناك أيضا، أي أن المجلجلة تستطيع الوصول إلى أي مكان يمكن للإنسان أن يصل إليه.
رغم أننا نعرف بأن ولاية فلوريدا هي موطن المجلجلة الرئيسي، إلا أنها تفضل الإقامة في أماكن مميزة. المكان المفضل الذي تحب الإقامة فيه فهو جحر في الأرض. أما الجحر المفضل لديها، فهو جحر سلحفاة الغوفر. إنها تحب هذا المكان جدا، لدرجة أنها تسكن فيه مع السلحفاة، إنهما تتجاوران، دون أن تؤذي أي منهما الأخرى، وهكذا يتعايشان معا على ما يرام. ولكن هذا يعني أن يحترس من جحر السلحفاة، فلا أحد يعرف من يسكنه.
لنفترض أنك تلعب الغولف، وفجأة دخلة الكرة في جحر لسلحفاة الغوفر، هل ستدخل إلى هناك للحصول على الكرة؟ كلا! هل ستطلب من والديك إحضارها؟ كلا! هل ستطلب من أخيك وأختك إحضارها؟ كلا! أعرف أن بعضكم أجاب بلا ولكن هذا هو الجواب الصحيح، هل سيذهب أحد لإحضار الكرة؟ كلا، لن يحضرها أحد.
عليك الابتعاد عن الجحر، لا تزج يدك فيه ولا قدمك ولا بعصا الغولف أو القفاز ولا بصنارة الصيد أو غيرها ابتعد تماما عن الجحر. كل ما ستحصل عليه بالاقتراب من هناك هو أن تتعرض للسع، وهذا ما لا تريده على الإطلاق، لهذا ابتعد عن الجحر، كي لا تتعرض للمشاكل.
المكان الآخر الذي تحب المجلجلة العيش فيه هو بين أغصان النخيل. وهي أغصان تتميز بأوراق طويلة خضراء رأسها مدبب وحاد تنمو في بعض الولايات الجنوبية، وهي تتسع وتنمو كثيرا.
تحب المجلجلة العيش وسط هذه الأغصان لبضعة أسباب. السبب الأول، هو أنه مكان يصلح للاختباء، فهو كثيف جدا، ولا يمكن لأحد أن يتمكن من رؤيتها وهي بين تلك الأغصان. السبب الثاني هو أنها تحب أغصان النخيل لحرارتها المنخفضة. فإذا كان الصيف حارا تجلس تحت أوراقها، وتلتف حول نفسها في الظل كي تبرد، وإذا كان المناخ باردا تجلس فوق أعلى الشجر، فتعرض نفسها للشمس. أي أن أشجار النخيل هي مكان مناسب تسكن فيه للمجلجلة.
يعني ذلك أنك إذا خرجت في نزهة ورأيت كومة من النخيل، ابتعد عنها، إياك أن تمر من وسطها، لإنك إذا مررت من وسطها، وبدأت فجأة تسمع جلجلتها، ستصرخ بأعلى صوتك: النجدة! إنها الحقيقة، فيحتشد جميع الأصدقاء من حولك، ليجدونك وسط النخيل، حيث يرون المجلجلة هناك، فيلقون إليك بنظرة وهم يقولون: ما هذا؟ هل أنت غبي؟ ماذا تفعل هنا مع المجلجلة؟ حسنا، حينها لن يعرف أصدقائك ماذا يفعلون، سيعودون إلى البيت، لن يبادر أحد لمساعدتك، على الإطلاق، سيتبين لك حينها أنك لست محبوب جدا كما تعتقد. والحقيقة أن أصدقائك لا يستطيعون شيئا، فإذا صادف وجودك هناك إلى جانبه، فأنت هالك. كل ما يمكن أن تفعله هو عدم الخوض في النخيل أولا. كي لا تفكر بعدها بطريقة الخروج من هناك.
ولكن أحيانا ما يتعرض المرء للسعة المجلجلة مهما كان محترسا. إذا حصل ذلك من الأفضل أن يتصرف المرء كما يجب.
عليك أولا ألا تحاول قتل الثعبان. أعرف أن بعضكم يقول يا إلهي إذا لسعني سأقتله ولو كان هذا آخر ما سأفعله. ربما، ولكن فكر بالأمر، إذا أتيت بعصا، بعد أن يلسعك، كي تضربه على رأسه، ماذا سيفعل؟ سيلسعك من جديد، مرتين أو أربعة أو ربما اثنين وعشرون مرة أخرى. هل تعرف أن السم لا ينفذ من هذا الثعبان أبدا؟ يمكن أن يلسعك خمسون مرة، وينفث السم في كل مرة، إذا أراد ذلك، أي أنه أشبه بسلاح لا ينفذ منه الرصاص. فإذا لسعك مرة، فهذه حادثة، أما إذا لسعك ثلاثة أو أربعة مرات، فأنت غبين لأنك لم تبتعد عنه. لا تقف هناك وتدعه يلسعك مرة بعد أخرى بعد أخرى. كلا، فما أن يلسعك حتى يحين وقت الرحيل. وعندما تغادر المكان يجب أن تذهب إلى المستشفى، وهناك أمر هام، عندما تذهب إلى المستشفى، لا تأخذ المجلجلة معك. أعرف أن البعض قد يفكر بأن الطبيب يريد أن يرى الثعبان، وهذا غير صحيح ، بل يريد رؤية المريض.
لنفكر بالأمر مليا، إذا صدمتك سيارة، وحملت إلى المستشفى، هل تعتقد أن الأطباء سيدعونك في غرفة الطوارئ ويسألوا أولا أين السيارة؟ أي نوع من السيارات صدمه؟ كلا، لا أهمية لذلك، فالطبيب يريد رؤيتك أنت، وليس السيارة، هذا ما يحدث أيضا عندما يلسعك ثعبان. فالطبيب يريد رؤيتك، وليس الثعبان. فكر بالأمر، إذا قررت أن تضع الثعبان في حقيبة ما وأنت تسرع إلى غرفة الطوارئ وأنت تصرخ النجدة لسعتني المجلجلة، سيسارع الأطباء إلى نجدتك على الفور، وفجأة يرون ما في الحقيبة ليصرخ أحدهم، يوجد مجلجلة هنا، لترى بعدها جميع الأطباء يفرون من هناك.
الأطباء أذكياء جدا هم لا يريدون المجلجلة أن تلسعهم أيضا. لهذا أرجوك ألا تحاول الإمساك بالثعبان أو قتله ولا تأخذه معك إلى المستشفى، عندما تتعرض للسعة عليك أن تهدأ قدر الإمكان وتذهب إلى المستشفى كي تعرض نفسك على الطبيب المختص، الذي سيعطيك جرعة مضادة للسم إذا لزم الأمر، كي تتولى إتلاف السم الذي في جسمك، وهذا هو الشيء الوحيد الذي ينفعك إذا تعرضت للسعة ثعبان ما.
تذكر دائما إذا لسعك ثعبان ، اذهب إلى المستشفى ودع الطبيب يعتني بهذه المشكلة، إياك أن تحاول معالجة الأمر بالاعتماد على نفسك.
=-=-=-=-=-=-=
لا بد أن توافقوني الرأي بأني أتيت بثعبان جميل كي ترونه هذه المرة، وأنا متأكد أن الكثير منكم يعرف أي نوع من الثعابين هو هذا. لا شك أن بعضكم يقول الآن يا إلهي إنه ثعبان مرجاني، ولكن الحقيقة، هو أنه يريدك أن تعتقد ذلك، ولكنه يخدعك، لهذا تراه يرتدي معطف التمويه لا أكثر، وهو يستطيع ارتداء كل أيا م السنة دون استثناء، قد يقول البعض أنه إن لم يكن ثعبان مرجاني فلا بد أن يكون إذا الثعبان الكينغ. وسأعترف أنك أحسنت اختيارا، فأنت على حق تقريبا، ولكن ليس تماما، لأنه من أقاربه، وهو يسمى بثعبان الحليب. الذي يسعى دائما للظهور وكأنه واحدا من الثعابين المرجانية، وهذا تحديدا هو ثعبان حليب مكسيكي، فأين تعتقد أنه يسكن؟ في المكسيك. هل تعتقد أن هذه الثعابين تسكن في أماكن أخرى عدى المكسيك؟ والحقيقة أنه يسكن في مناطق أخرى من أمريكا، ولكن ليس في العديد من هذه المناطق، أي أنه يتواجد في ولاية واحدة فقط، وهي ولاية تساس، أي أن هذه الثعابين تسكن في جنوب ووسط تكساس، إلا أنها لا تسكن في أي مناطق أخرى من الولايات المتحدة.
تسكن ثعابين الحليب المكسيكية، في أنواع مختلفة من البيئات، بيئة الحيوان هي المنطقة التي يسكنها. لنقل مثلا أن الدب القطبي يسكن بين الثلوج القطبية وفوق الجليد، لنقول بذلك أنها بيئة قطبية، أو نعلم بأن البوم يسكن في الغابات أي أنها بيئة الغابات، كما أن بعض الثعابين تسكن في الصحراء فنسميها بيئة صحراوية. تسكن غالبية الحيوانات في بيئة واحدة، مع أن بعضها يسكن في أكثر من بيئة فقد تجد سلحفاة تسكن النهر ولكنها تمضي غالبية الوقت على ضفاف النهر، يمكن أن نقول بهذه الحالة أنها تسكن في بيئتين الأنهر وضفاف الأنهر، أما هذه الثعابين فتسكن في بيئة متنوعة جدا. فقد تجدها في كثبان الرمال، وفي الجبال، وقد تجدها في الحقول وفي الغابات، كما يمكن أن تجدها أيضا في المزارع بين الحقول المزروعة. فقد تجدها بين حقول الذرة والقمح أو في بساتين التفاح، لا يوجد ثعبان يتأقلم مع تنوع بيئة كهذا، كما أنها تحب أنواع كثيرة من الأطعمة. ولكن الثعابين تأكل الحيوانات فقط، أي أنها لا تأكل الخضار والفاكهة وأطعمة الكلاب أو الهوت دوغ على الإطلاق، بل تكتفي بأكل الحيوانات، علما أن غالبيتها تركز على نوع أو اثنين من الحيوانات، فمنها من يركز مثلا على أكل الضفادع، أو قد يأكل البعض الآخر السحالي وما شابه ذلك، أما هذا الثعبان فيبدو أنه يأكل جميع أنواع الحيوانات، فهي تأكل الجرذان والفئران والسحالي والضفادع بشهية كبيرة، ولكن طعامها المفضل بامتياز هي الثعابين، فعلا إنها تحب أكل الثعابين، والحقيقة أنها تأكل الثعابين السامة أيضا، يجب أن نتذكر بأن ثعبان الحليب هذا يقلد شكل الثعابين المرجانية، أتعرف ماذا يفعل عندما يرى ثعبان مرجاني؟ إنه يأكله، فعلا هذه الثعابين تتغذى أيضا على الثعبان المرجاني السام أيضا، لا شك أنه ثعبان شجاع جدا. والآن إذا أردت الاحتفاظ بثعبان الحليب كحيوان أليف لديك يجب أن تتذكر جيدا هو التالي: لا تترك اثنتين منها في قفص واحد، أما إذا فعلت، فلن يكون لديك ثعبانين بل ثعبان واحد سمين، إنها الحقيقة، فالثعبان الكبير يأكل الثعبان الصغير، إنها تأكل بعضها البعض، إذا وضعت أخوة وأخوات في قفص واحد، لن يبقى هناك إلا ثعبان واحد فيه، لا يمكن أن تضع هذا الثعبان مع أنواع أخرى من الثعابين، وإن كان من أقاربه.
قد يتساءل البعض هنا، لماذا تصر هذه الثعابين على تقليد المرجانية، أعني لماذا لا يبقى المرء على ما هو عليه؟ ولماذا تتشابه بأخرى، حسنا، تتميز الحية المرجانية بالسم الخطير، وهو قوي جدا، لدرجة أنه يقتل غالبية الحيوانات، يؤدي ذلك إلى احتراس الجميع منها، فلا أحد يعضها أو قتلها ولا يحاولون أكلها، بل يتركونها وشأنها. أي أنها عندما ترى حية الحليب، ماذا تعتقد؟ ستعتقد أنها مرجانية، سيخافونها على الفور، ويتركونها وشأنها. أي أنه يستفيد جدا من أنه قادر على تقليد الثعبان المرجاني. عندما تحاول الحيوانات أن تقلد بعضها، لا يمكن أن تقلد حيوان يتعرض للأكل دائما، فلا أحد يحاول أن يبدو أشبه بالفأر أو الجرذان أو الأرنب لا يمكن أن يقلدوا هذه الحيوانات، على الإطلاق، بل يفضلون تقليد الحيوانت الخطيرة، وبهذه الطريقة يستمتعون ببعض الأمان.
ليس لدينا في فلوريدا ثعبان الحليب المكسيكي، ما يعني أنك لن تجد هذا الثعبان في المنطقة التي أسكنها، ولكن خرج حدود البيت يمكن أن تجد نوعين من الثعابين المشابهة للمرجانية، وهي تعرف بثعبان سكارول، وثعبان الكينغ. أي أن هذين الثعبانين يقلدان الحية المرجانية أيضا.
هناك ثلاثة فوارق رئيسية، بين الثعبان المرجاني الحقيقي وتلك التقليدية.
الفارق الأول بين الأصلي والثعابين التقليدية الثلاث هو أن هذه الأخيرة التي قلنا أنها ثعابين السكارليت والكينغ والحليب، جميعها من فصيلة العاصرة، والثعابين العاصرة هي التي تمسك بحيوان وتلف جسمها حوله وتعصره حتى يفقد القدرة على التنفس. أما المرجانية فلا تفعل ذلك. الفارق الثاني هو التالي، أن المرجانية لها أنياب وسم خطير إذا لسعتك يمكن أن تموت. أما المزيفة كثعبان الحليب فليس له أنياب ولا سم، وإذا لسعك طوال اليوم لن تموت. ولكنه ثعبان مخيف جدا.
يعتبر الفارق الثالث بالغ الأهمية، فلحلقات الحية المرجانية ومن يقلدونها، ثلاثة ألوان مختلفة على أجسامها هي الأسود والأحمر والأصفر، ولكن المرجانية وحدها تملك اللون الأحمر إلى جانب اللون الأصفر، أما المزيفة، كما هو حال ثعابين الحليب، يفصل اللون الأسود بين الأحمر والأصفر. أفضل طريقة نتذكر فيها أن اقتران الأحرم بالإصفار يعني المرجانية الحقيقية، هو التفكير بإشارة السير. ما هي اللون الذي بوقف السيارات؟ الأحمر، وما هو اللون الذي إلى جانبه؟ الأصفر. ماذا يعني اللون الأحمر؟ التوقف، وماذا يعني الأصفر، الحذر والاحتراس والبطء. قد يعتقد البعض هنا أن اللون الأصفر يعني عدم السرعة، إنها الحقيقة، ولكن على أي حال عندما لا تسرع تأخذ بعض الحيطة، لأن تنظر إلى يمينك للتأكد من عدم اقتراب شاحنة إليك، وتنظر إلى اليسار للتأكد من عدم وجود شرطي يدفعك غرامة، لأنه يعني بأن الأصفر يرمز إلى التباطؤ، ولهذا سواء انطلقت بسرعة أو بطء فإن اللون الأصفر يعني الاحتراس. إذا رأيت ثعبان تتبع حلقاته الحمراء تلك الصفراء، تماما كما في إشارات السير، هذا يعني الأمر نفسه، خذ الحيطة والحذر، وتبطأ وابتعد عني، فأنا ثعبان مرجاني وأحمل سم فتاك. أما إذا رأيت الأسود بين الأحمر والأصفر، فلا داعي للقلق، لأنها حية مزيفة كثعبان الحليب هذا. علما أن لهذه الثعابين أفواه، ولها أسنان، أي أنها يمكن أن تعضك. ولكن فمها صغير وأسنانها صغيرة، وحتى إذا لسعتك لن تتألم، فلا تقلق بشأن المزيفة، أما إذا رأيت الأحمر إلى جانب الأصفر، فهذا يعني أنه مرجاني فعلا، ومن الأفضل أن تتركه وشأنه.
=-=-=-=-=-=-=
يا إلهي، أنظر إلى هذه، لقد تعرض عالم الزواحف إلى حادثة، وكأن فيلا مر من فوق السلحفاة، إنه رقيقي كالفطير، ولكن لا بأس يفترض أن يكون رقيقا هكذا، لأن اسمها سلحفاة الفطير. تسكن هذه السلحفاة في أفريقيا حيث تكثر الفيلة أيضا ولكن الفيلة لا تجلس عليها، ولكنها مخلوقة على هذا الحال. وهي تتمتع بفوارق تميزها عن باقي السلاحف في العالم، لا بد أنك تعرف أولا أن لجميع السلاحف أصداف، فإن لم يكن لها صدف لا يمكن أن تكون سلحفاة، ولهذه السلحفاة صدفة فوق بطنها وأخرى فوق ظهرها، أي أنها سلحفاة فعلا، ولكنها تختلف قليلا عن غالبية السلاحف الأخرى، التي تتميز غالبيتها بأصداف سميكة وقاسية جدا، وعندما يهاجمها أحد الحيوانات، ما الذي تفعله؟ تسحب رأسها وقوائمها الأربعة وذيلها إلى داخل الصدفة، حيث تختبئ هناك. وعندما تأخذ الحيوانات بعض صدفة السلحفاة، لن تؤذي الحيوان في الداخل، فهو بأمان وكأنه داخل جحر له في الصخر. أما هذه السلحفاة فتواجه مشكلة، إذ أن درعها لين، بل هي على درجة من اللين لدرجة أنها تتحرك عندما يتنفس. هل هذا مكان مناسب تختبئ فيه؟ يا إلهي إذا اختبأت سلحفاة في درع كهذا وجاء حيوان يعضها، قد ينتهي الأمر بلوكها وابتلاعها، ولكنه يتمتع بأسلوب آخر للتخلص من أعدائه، لنرى ماذا يفعل. لنفترض أن هذه السلحفاة كانت يوما في أفريقيا، تتناول طعام الإفطار لفترة طويلة، أتعرف ماذا تحب أن تأكل؟ الأعشاب، إنها الحقيقة فهي تتمتع جدا بتناول بعض الأعشاب الطازجة كالبقر. لنفترض أنها يوما كانت تستمتع ببعض الأعشاب اللذيذة، لتتنبه فجأة أن هناك أسد هائل يتسلل إليها، فبدأت تشعر بالخوف لأن الأسود قاسية جدا، على خلاف السلاحف، فماذا يفعل، يستدير مباشرة ويعدو بأقصى سرعة، ولكن هل السلاحف سريعة بالعدو؟ كلا، بل هي بطيئة جدا، لهذا تسير السلحفاة ببطء شديد ثم تقفز في إحدى الحفر الصغيرة، ولكن ماذا يفعل في الحفر الصغيرة؟ عندما يقفز داخل الحفرة، يأخذ نفسا عميقا(..) وعندما يفعل ذلك، تنتفخ الصدفة وتتكور، تماما كما يحدث للبالون، وهكذا لا يعد رقيقا الفطير، بل يصبح منتفخا كالبالون، وبعد أن ينتفخ بالكامل يعلق في الحفرة، فيمر الأسد من هناك ويلقي نظرة على السلحفاة في الجحر ويقول: مرحبا، سأتناولك على وجبة الإفطار، ولكن هذا لا يعجب السلحفاة. ولكن الأسد يحاول الوصول إلى السلحفاة التي في الحفرة ليخرجها من هناك، وعندما يحاول سحبها، لا يحدث شيئا، أي أن السلحفاة أصبحت سمينة ومنتفخة، فلا يتمكن الأسد من إخراجها من الحفرة. فيقول الأسد حسنا، لا بد أن مخالبي ليست حادة، ثم يعاود المحاولة وهو يفكر بأنها سينال منها الآن، فيمسكها بإحكام ويحاول إخراجها دون أن يحدث شيئا. فيثور غضب الأسد، ويقول في نفسه، أنا الأسد أن القوي أنا الأقوى، لا يمكن أن أسمح للسلحفاة بأن تتغلب علي، وهكذا يمسك السلحفاة بكل مخالبه، ويسحبها بكل ما أعطي من قوة، دون أن يتمكن منها. لم استطع إخراجها من الحفرة بعد أن انتفخت كثيرا، وعالقة بشدة، فينظر الإسد إلى السلحفاة من جديد ويقول : أيتها السلحفاة اللعينة، ما كنت أفكر بتناول سلحفاة الفطيرة على الإفطار اليوم على أي حال. وهكذا يغادر المكان يائسا، بعد أن تتأكد السلحفاة من رحيل الأسد، تعطس بشدة هكذا، (..) لتعود مباشرة إلى شكل الفطيرة الطبيعي السابق، وتذهب لمتابعة تناول طعام الإفطار. وهكذا نرى أن هذه السلحفاة تتمتع بطريقة غريبة في استخدام درعها، للتخلص من أعدائها.






آخر مواضيعي 0 ألف حكاية من عشق
0 ليل الاحلام
0 منح دراسية من إيطاليا لدعم التعليم الفني
0 اليوم.. محلب يفتتح مركز التنمية الشاملة والرياضية بشبرا الخيمة
0 افتتاح منفذ قسطل ـ أشكيت البري بين مصر والسودان
رد مع اقتباس
قديم 12-21-2009, 03:50 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
إحصائية العضو







نور غير متواجد حالياً

 

افتراضي رد: الزواحف البرية

حية الغوفر

لا شك أنك شاهدت هذا الثعبان من قبل، إنه ثعبان الغوفر، سنتعرف عبر هذه الحية اليوم عن لسعات الثعابين الغير سامة. نعرف أولا أن حية الغوفر لا تطلق السم وليس لها أنياب. لهذا يعتقد البعض أن الثعابين التي لا تتمتع باسم وليس لها أنياب لا يمكن أن تلسع، إلا أن هذا تفكير خاطئ تماما. الصحيح هو أنه بإمكان أي ثعبان أن يلسع إذا وجد سببا لذلك.

عادة ما تلسع الحية عدوه وتتركه على الفور، إلا أنك أحيانا ما ترى ثعابين تعض على خصمها ولا تتركه بعدها. وغالبا ما تكون هذه المسألة مجرد حادثة لا أكثر، فهي ربما عالقة، إنها الحقيقة.
تتمتع الثعابين بأسنان حادة ومنحنية ، أي أنها تميل إلى داخل فم الحية، لهذا أحيانا ما تسعى الحية للسع شخص ما، ولكن فمها يعلق في المكان الذي تعضه، ولا تستطيع الإفلات منه، مع أن الثعبان يحاول جاهدا تخليص أسنانه ولكنه لا يستطيع ذلك. ما يعني أن على المرء أن يدفع فم الثعبان لاحتواء ساعده مثلا، لتخليص أسنانه، وهكذا يمكن أن يرفعه من هناك بهدوء. ليتخلص بذلك منه ويتخلص المرء من أسنانه، وهكذا يشعر الطرفان بالارتياح.
والآن ماذا ستفعل إذا لسعك ثعبان غير سام مثل حية الغوفر؟ مبدئيا عليك أن تعامل اللسعة كأي جرح خارجي عادي، وذلك بأن تغسله جيدا بالماء والصابون، ثم تغطيه بمضاد للالتهابات. قد يتساءل البعض، لماذا أحتاج للمضاد مع أنه ليس ساما؟ والإجابة على ذلك هي أن مضاد الالتهابات لا يفعل شيئا ضد السم، ولكن السبب في استعماله هو أن لبعض الثعابين أفواه قذرة، وأنا لا أعني هنا أنها تتفوه بكلمات بذيئة، بل أعني أن في فمها الكثير من الجراثيم والأوساخ، وعندما تلسعك، وتجرحك، يمكن للجراثيم والأوساخ أن تدخل في الجرح، لهذا سوف يلتهب، ولكن إذا وضعت المضاد الحيوي، ستتخلص من هذا الاحتمال دون أن تقلق بشأنه.
وإذا نزف الجرح قليلا ضع شاشة معقمة عليه، وانس الأمر كليا. هذا كل ما يجب أن تفعله بالنسبة للثعابين العادية الغير سامة. أما إذا تعرضت للسعة ثعبان كبير مثل البوا أو الحية العاصرة، من المحتمل أن يكون الجرح بليغا، وإذا لم تتمكن من وقف النزيف ولم الجرح، من الأفضل أن تذهب إلى الطبيب، الذي سيقرر ما إذا كنت تحتاج إلى بعض القطب أو حتى إلى إبرة وقائية على اعتبار أن الجرح عميق ولا داعي للمخاطرة. لهذا إن كان لا بد من زيارة الطبيب أخذا بالاعتبار أن الجرح أكبر من أن تحتمله، من الأفضل أن تفعل ذلك. ولكن بالنسبة لغالبية لسعات الثعابين الغير سامة، ما عليك إلا أن تغسل الجرح بالماء والصابون ووضع المضاد الحيوي، ثم تغطيه بالشاش، لتكون على ما يرام.
قد يتساءل البعض، كيف لي أن أعرف ما إذا كان الثعبان الذي يلسعني سام أم لا؟ هل هناك علامة مميزة أستطيع أن أميز الحية السامة فيها عن الحية الغير سامة؟ هل يمكن أن أتعرف على بعض الفوارق؟
لسوء الحظ هناك علامتين فارقتين تجدهما لدى الثعابين السامة دون أن تجدهما لدى الثعابين الغير سامة. وهي، السم والأنياب. وهذا ما يجعلها ثعابين سامة.
ولكن كيف تتبين ذلك؟ لا يمكن أن تقترب من الثعبان، وتفتح فمه لترى إن كان فيه أنياب. لأنك حينها ستتورط في مشكلة كبيرة. لا يمكن اتباع هذه الطريقة للتأكد مما إذا كان الثعبان سام أم لا. ولا يمكن أن تعرف ما إذا كان الثعبان سام من شكل رأسه، ولا يمكن أن تعرف ذلك من شكل عيناه، حتى أنك لا يمكن أن تتأكد مما إذا كانت الحية مجلجلة، من الجرس الذي في ذيلها، على اعتبار أن ذيل المجلجلة ينقطع في كثير من الأحيان. أي أن عدم وجود الجرس على ذيلها لا يعني أنها ليست مجلجلة، بل هي مجلجلة قطع ذيلها منذ بعض الوقت.
يجب أن تتعرف إذا على نوع الثعابين السامة التي تسكن في المنطقة التي أنت فيها، فمثلا إن أردت الخروج في إجازة إلى مكان ما أو إذا أردت التعرف على أنواع الثعابين التي تعشش في الجوار.
ما عليك سوى الحصول على كتاب كهذا تماما، اسمه دليل الحقول، وهو يحتوي على صور لجميع الثعابين، ويحتوي على معلومات عن كل منها. وهكذا يمكن أن تتعرف من خلاله على نوع الثعابين التي تسكن في تلك المنطقة، المجاورة لمنزلك. الكتاب مرفق بالصور ليمكنك على التعرف عليها حين تراها، وقراءة المعلومات عنها يساعدك على جحورها ومتى تنشط. فإذا علمت أن هناك ثعبان يسكن في المستنقعات المجاورة، ولكنه لا يخرج إلا في الليل، لا تذهب إلى المستنقع في الليل، كي تتفادى الثعبان بالكامل. لهذا عليك الحصول على دليل الحقول، كي تتعرف على ملامح الثعابين، ومواصفاتها وأين تسكن وكيفية الابتعاد عنها.
لدينا في الولايات المتحدة ثلاثة مجموعات من الثعابين السامة. لدينا أولا البيت فايبر، وهي تشمل المجلجلة، ونحاسية الرأس ومائية الموكاسين.
أما المجموعة الثانية من الثعابين السامة، فهي الإيلابيد، وهي فصيلة تحتوي على ثعبان واحد يعرف بالمرجاني.
عندما تخرج من القارة الأمريكية لتصل إلى الهند أو أفريقيا وأستراليا، تجد أنواع أخرى من هذه الفصيلة مثل الكوبرا والتيتان والمامبا وثعبان النمر، والعديد العديد منها، أما في أمريكا فليس لدينا من هذه الفصيلة إلا الثعبان المرجاني.
أما المجموعة الثالثة من الثعابين السامة في أمريكا، فهي ثعابين الأنياب الخلفية، ولدينا نماذج عنها في حية الفاين وحية لاير. وهي ثعابين أنيابها في مؤخرة الفم، عادة ما تتغذى على السحالي، وقلما تسبب المشاكل للبشر. قلما تلسع شخصا ما وقلما سمعنا عنها تلسع إنسانا في مكان هنا. لهذا لن نسهب في الحديث عن ثعابين الأنياب الخلفية، لأنها في أمريكا ليست خطيرة أما في بلدان أخرى فهي تختلف تماما، مع أنها لا تسبب المشاكل هنا. لهذا سوف نركز الحديث اليوم عن لسعات الثعابين السامة من فصيلتي البيت فايبر، ومن الإلابيد.
بعد أن علمنا بأن لسعة الثعابين الغير سامة، لا تسبب مشكلة على الإطلاق، أما لسعات الثعابين السامة، فهي مسألة تختلف تماما.
=-=-=-=-=-=-=
سوف نستعمل الحية المجلجلة، للتحدث عن فصيلة البيت فايبر. نعرف أولا أن هذه الفصيلة تشتمل على ثلاثة أنواع، هي المجلجلة، ومائة موكاسين، ونحاسية الرأس. نعلم أن بين هذه الأنواع الثلاثة أمر واحد مشترك، أولا أن لجميعها ثقوب. يعني أن لكل منها ثقبين على الجانبين الأيمن والأيسر من الوجه، وهما بين العينين والأنف.
هذه الثقوب ليست أنفا مضافا أو آذان أو ما شابه ذلك، بل هو عضو لقياس الحرارة. تعتمد البيت فايبر على هذه الثقوب لعثور على الحيوانات وسط الظلام الحالك، بمجرد التقاط حرارة جسمها. وهذه مسألة دقيقة ولكنها لا تصلح إلا إذا كان الحيوان قريبا. أي أنه لن يعثر على حيوان في الجانب الآخر من ملعب كرة القدم باستخدام الثقوب، بل عليه أن يكون قريبا منه لقياسه.
الميزة الأخرى لهذه الثعابين، هي أنها تتمتع جميعا بأنياب طويلة جدا، لدرجة أنها تنطوي في سقف فمها، وبما أن أفواه الثعابين هذه كبيرة لا بد أن تكون الأنياب طويلة جدا.
أنياب جميع ثعابين فصيلة بيت فايبر مجوفة، وهي ترتبط بغدد السم عبر أنابيب. وعندما يقرر أحد هذه الثعابين أن يلسعك، يفتح فمه قدر المستطاع، حتى تبرز الأنياب المطوية في سقف فمه إلى الأمام, وتتخذ موقعا لها، ليقوم بعدها بغرزها في خصمه، أي أن الثعبان هنا لا يعض، بل يلسع بأنيابه، التي يحقن من خلالها السم. لو أن الأنياب لم تكن مطوية في أعلى الفم، لعض نفسه كلما حاول فتح فمه، لهذا لا بد من بقائها مطوية هناك، لأنها طويلة جدا ولولا ذلك لما تمكنت من إقفال فمها أيضا.
الميزة التالية، هي أن لديها رأس على شكل قوسي، كما أن حدقات عيناها عمودية شبيهة بعينا القط.
جميعنا يعرف أن بعض ثعابين هذه الفصيلة كالنحاسية والمائية، لا تتمتع بأجراس في ذيلها على غرار المجلجلة، إلا أنها جميعا تحرك ذيلها بسرعة كبيرة عندما تصاب بالتوتر أو الخوف، وهذه ردة فعل مشتركة لديها جميعا تجاه الخطر. أي أنها جميعا تنفض ذيلها، إلا أن المجلجلة وحدها التي تثير الجلبة.
لنمعن النظر قليلا في هذا المخلوق حي نتعرف على عناصر أخرى تميز البيت فايبر. أو لدى هذه الثعابين جميعا أنياب وسموم، كما أن سمها قوي بما يكفي لقتل إنسان. أي أنها ثعابين خطيرة. حتى أصغر ثعابين البيت فايبر على الإطلاق، تولد بالسم في أنيابها، كما أنها تلسع بعد ثانية من ولادتها، أي أنها خطيرة منذ الولادة.
إذا كنت تمشي في مكان ما وتتوقع أن يحميك الحذاء من لسعة ثعبان كالمجلجلة والنحاسية أو المائية، فأنت على خطأ، لأن الحذاء لن ينفعك، فأنياب هذه الثعابين تخترق حتى الحذاء العسكري، فلا تتوقع من حذاؤك أي حماية. فهو لا يكفي.
قد يتساءل البعض بالقول: يا إلهي،ماذا سأفعل إذا لسعتني المجلجلة؟ وهل ستلسعني مرة واحدة وترحل أم أنها ستكرر ذلك مرة بعد أخرى بعد أخرى؟ ولكن هل تعلم أنها من المحتمل أن تلسعك أكثر من مرة، أما إذا غادرت المكان بعد أن تلسعك، ليس من عادتها المطاردة، أو أن تمنعك من الفرار، تذكر أنها لم تفعل ذلك رغبة في التقرب منك على الإطلاق، بل يريدك أن ترحل، فإذا ما لسعتك، أول ما يجب أن تفعله هو الرحيل كي لا تلسعك من جديد.
عندما تلسع هذه الحية، تحكم سيطرتها على كمية السم الذي تدسه، إذ يمكنها أن تخفف الجرعة قليلا، كما تستطيع أن تضاعف الجرعة عدة مرات، كما يمكن أن تلسع دون تدس السم على الإطلاق، وهذا ما يسمونه باللسعة الجافة.
ولكن عدم دس السم لا يعني بالضرورة أنك لن تتألم، تذكر أن أنياب هذا الثعبان الطويلة والحادة ستغرز في الجسم. كما أن السم لن ينفذ لديه مهما كرر لسعاته، لا تعتقد أنه إن فعل ذلك مرة لن يبقى لديه المزيد من السم، بل يمكنه أن يلسع مرة بعد أخرى، ويحتفظ بمزيد من السم لديه، فهو لا ينفذ أبدا، فلديه مخزون كبير من السم.
لا أريد بذلك أن أخيف أحدا من المجلجلة، لأنها في الحقيقة تخاف من الإنسان أكثر مما يخاف هو منها، صدق أو لا تصدق.
لنفترض أن بيت فايبر صادفتك يوما مثل المجلجلة، كهذه تماما، من المحتمل أن تصرخ على الفور قائلا: يا إلهي إنها المجلجلة! تأكد أنها في المقابل سيصرخ على طريقتها أيضا: يا إلهي، هذا شاب بشع! وحينها ينطلق كل منكما في اتجاهين معاكسين، ولا شك أن ذلك في صالحكما معا.
أي أن ما يحدث هنا هو أنك إذا ابتعدت عن الثعبان سيبتعد عنك هو بدوره، وسيكون كل منكما على ما يرام.
أما إذا تعرضت للسعة البيت فايبر فأنت في وضع خطير جدا، لأنه يدس سما يلقبونه علميا إيموتوكسيك، وهون يهاجم الكريات الحمر، وإذا دمرت الكريات الحر، يموت المرء على الفور. إنه سم خطير.
لسعة الثعبان هذه ليست خطيرة فحسب بل هي مؤلمة، قد يشعر المرء وكأن لهبا يشتعل في أرجاء جسمه دون توقف. كما أن مكانه يتورم حالا، فإذا لسع المرء في إصبعه ينتفخ حتى يصبح بحجم رسغه، كما يغلب اللون الشاحب على الجلد، وكأنه تعرض لحرق عميق. أي أن لسعة أي من ثعابين فصيلة البيت فايبر هي خطيرة ومؤلمة جدا.
=-=-=-=-=-=-=
جئت إليكم بثعبان ألبينو كوبرا لنتعرف من خلاله على فصيلة إلابيد من الثعابين السامة.
ربما يتذكر البعض بأني تحدثت عن وجود حيوان واحد من هذه الفصيلة هنا في أمريكا، وهي الحية المرجانية. هناك فارق كبير بين فصيلتي البيت فايبر والإيلابيد. أولا أن ليس لجميع أنواع الإيلابيد سواء الكوبرا أو المرجانية، ليس لها ثقوب، كما هو حال ثعابين البيت فايبر. ليس لديها عضو يتحسس السخونة. يكمن الفارق الآخر بينها في الأنياب. فأنياب الكوبرا والمرجانية وثعابين الإيلابيد الأخرى تسمى بأنياب ثابتة، أي أنها ليست معلقة أو مطوية في سقف الفم، كما أنها قصيرة جدا. وحتى للكوبرا الهائلة الحجم، أنياب قصيرة، وإلا لعضت نفسها عندما تقفل فمها، وما كان هذا ليسرها أبدا.
الفارق الآخر بين فصيلتي الإيلابيد والبيت فايبر، هو أن الأولى لا تتمتع برأس قوسي الشكل كالثانية، بل هو استمرارية لعنقها.
وإذا نظرت في عيناها سترى أن حلقتي عيناها مستديرتان كعيون البشر، أي أنها لا تشبه عينا القط كثعابين فصيلة البيت فايبر.
كما أنها لا تهز ذيلها كثيرا، قد تفعل ذلك أحيانا عندما ينتابها الغضب، ولكن ذلك لا يميزها كثعابين إيلابيد، كما هو الحال بالنسبة للبيت فايبر.
لنفترض أن أحد ثعابين الإيلابيد مثل الكوبرا أو المرجانية لسعتك، ستكون بوضع خطير جدا. لا شك أن سمها يختلف عن ثعابين البيت فايبر، إذ يطلقون عليه نيوروتوكسيك، لأنه يهاجم الأعصاب، أي أنها إذا لسعت في الساق ستعطل الأعصاب فيها وتعطبها، كي لا تتحرك أبدا. إذا لسعت في الصدر، ستضرب أعصاب القلب والرئتين، ماذا سيحدث بعدها، سيتوقف القلب عن الخفقان، وتتوقف الرئتان عن التنفس، ما يؤدي إلى الموت.
صحيح أنه نوع مختلف من السم ولكنه سم خطير جدا. كما أن سم هذه الثعابين لا يسبب الكثير من الألم كما هو الحال مع البيت فايبر التي تسبب آلام حادة جدا. لأن السم يهاجم الأعصاب، لا يشعر المرء بكثير من الألم.
كما لا تشهد الكثير من التورم، ولا يتعرض الجلد إلى حالة من الشحوب والالتهاب وكأنه تعرض لحروق عميقة، كما يحدث في لسعات البيت فايبر.
أي أن ردة الفعل هنا تجاه السم تختلف بين لسعة الثعابين من كلا الفصيلتين.
ولكن دعني أعطيك فكرة عن قوة هذا السم. سأعطي مثال على ذلك، وهو أن قطرة واحدة من سم الكوبرا الملكية، كفيلة بقتل خمس وعشرين إنسان راشد! لا شك أنه سم قوي.
كما أنه الكائن الوحيد بعد الإنسان، القادر على قتل ذكر فيل كبير الحجم. وذلك بفضل قوة سمه. ما على الكوبرا الملكية التي يصل طولها إلى ستة عشر قدم، ما عليها إلا أن تلسع الفيل في المكان المناسب، إذ لا يمكن أن تغرس أنيابها القصيرة إلا بين مخالبها وقدمه، كما يمكن أن تنال منه بلسعة في أقصى نقطة في الخرطوم، وإلا فإن جلده سميك جدا لا يمكن لأنيابها أن تعبره. أما إذا أصبت طرف الخرطوم، أو تلك المنطقة خلف مخلبه، يمكن أن تقضي على ذكر الفيل الهائل، ذلك أنها تتمتع بسم قوي جدا.
والآن سأخذ الكوبرا بعيدا، وأتركها تتجول في أرجاء عالم الزواحف. لأقوم بعد ذلك فورا، بإحضار بعض الأشياء التي أريدك أن تراها. لأني أريد أن أتحدث قليلا عن سبل علاج لسعات الثعابين. وسنسب الحديث عن الإسعافات المنزلية التي عادة ما يلجأ إليها الناس عندما تلسعهم الثعابين .
=-=-=-=-=
سنتعرف الآن على الإسعافات المنزلية التي يستعملها الناس منذ آلاف السنين لمعالجة لسعات الثعابين. لا شك أن الكحول هو من سبل العلاج القديمة، كان الناس يعتقدون خطأ أن تجرعه يمكن أن يحرق السم الذي في الجسد، وقد تبين أنه لا يفعل ذلك على الإطلاق، بل يتولى نشر السم في أرجاء الجسم بسرعة أكبر، ما يجعل الكحول علاجا منزليا خطيرا يزيد المشكلة تفاقما، لا ينصح به أبدا.
يلجأ البعض لاستعمال الخل، الذي يصبونه على الجرح اعتقادا منهم بأنه يفتك بالسم، ولكن هذه الوسيلة لا تصلح أيضا. حتى أن البعض فكر بشيء بسيط كالملح، على اعتبار أن رش القليل منه على الجرح، ليحلل السم بالكامل، إلى أن تبين أن لا جدوى من هذه الوصفة أيضا.
كما اعتقد الكثيرون لفترة طويلة، أنه يمكن مضغ التبغ لبعض الوقت، ثم وضعه مباشرة على الجرح، ظنا منهم بأن ذلك سيمتص السم مباشرة ويسحبه من الشرايين. ولكن هذه الوصفة لم تعط أي نتيجة.
ثم لجأ الناس إلى طرق إبداعية أخرى، وهي مدهشة فعلا، كان البعض يدعو للحصول على دجاجة ميتة، لوضعها على الجرح، كي تتولى امتصاص السم. ألا ترى في ذلك بعض الغرابة فعلا؟ والأسوأ من ذلك أن البعض كان يعتقد أن وضع ضفدعة ميتة، على جرح اللسعة، سيفي بامتصاص السم. ولكن لا، لم يجد ذلك نفعا، مع أنه مثير للسخرية.
أي أن لدينا الكثير من الإسعافات المنزلية التي لم تصلح إطلاقا، كما أن بعضها كان بالغ الخطورة. بعد ذلك انتقل الناس إلى ما يعرف بالإسعافات الأولية. من بين هذه الإسعافات، أنك إذا تعرضت للسعة سامة في يدك، عليك أن تأتي بقطعة حبل تربطها عند الرسغ كي تقطع سيل الدم. علما أنك إذا منعت تفق الدم لفترة طويلة، ستشل اليد، أي أن هذا لن يخرج السم، أي أن أحدا لا ينصح اليوم باتباع هذه الإسعافات بعد الآن، على اعتبار أنها لا تحول دون انتشار السم في أرجاء الجسم، ما يعني أن هذا لن يغير في الأمر شيئا.
ولا شك أن أحد الإسعافات الأولية القديمة والشهيرة، هو الإمساك بالسكين القديم والحاد، كي تجرح به منطقة لسعة الثعبان، لتمتص بعدها السم من هناك. قد يصلح ذلك لبعض الأفلام، أما في الواقع، فإن هذا لن يخرج أي سم الإطلاق، كل ما تفعله في ذلك هو إضافة بعض الجروح بالسكين، أي أنك لن تخرج الكثير من السم عبر هذه الطريقة ، بحيث تغير في الأمر شيئا. وهكذا لا داعي إلى اللجوء لأي من هذه الإسعافات الأولية أيضا. كل ما يجب أن تفعله في حال لسعتك حية سامة، هو الحفاظ على الهدوء التام، وإذا كان معك شخص ما من الأفضل أن تعتمد عليه في الذهاب إلى المستشفى بأسرع ما يمكن. عندما تصل إلى غرفة الطوارئ سيكشف عليك الطبيب ويعتمد على مضاد للسم هو الأنتي فينوم، إنه الدواء الكفيل بالقضاء على السم في الجسم، بل هو الدواء الوحيد الذي يمكن أن يساعدك إذا ما تعرضت للسعة ثعبان سام.
وهكذا إذا تعرضت للسع، اهدأ تماما واذهب إلى المستشفى ودع الطبيب يتولى علاج هذه المشكلة، لا داعي لأن تحاول معالجة الأمر بنفسك.
آمل أن تكون قد تعلمت الكثير عن لسعات الثعابين، وأن تعلم أن لسعات الثعابين الغير سامة تعالج بالماء والصابون وبعض المضادات الحيوية، وبعض الشاش إذا أردت، وأنسى الأمر. أما الثعابين السامة فهي أشد خطورة بكثير ، لهذا لا بد من الطبيب، ومن مضاد للسم، هو الأنتي فينوم.







آخر مواضيعي 0 ألف حكاية من عشق
0 ليل الاحلام
0 منح دراسية من إيطاليا لدعم التعليم الفني
0 اليوم.. محلب يفتتح مركز التنمية الشاملة والرياضية بشبرا الخيمة
0 افتتاح منفذ قسطل ـ أشكيت البري بين مصر والسودان
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:13 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 Trans by

شبكة صدفة

↑ Grab this Headline Animator